7.3 مليون حساب للأردنيين على منصات التواصل

تم نشره في الثلاثاء 12 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • صورة تعبيرية عن مواقع التواصل الاجتماعي الإلكتروني -(أرشيفية)

ابراهيم المبيضين

عمان – تكشف ارقام غير رسمية جمعتها " الغد" من أكثر من مصدر محلي وعالمي عن الارتباط القوي والاستخدام المتزايد للأردنيين لشبكات التواصل الاجتماعي من امثال " فيسبوك" و " تويتر"، وذلك لاغراض التواصل الاجتماعي ومشاركة الاخبار والاحداث والاعلام والترويج للاعمال.
 وتظهر الارقام التجميعية بان اجمالي عدد حسابات الأردنيين على شبكات التواصل الاجتماعي الرئيسية والتراسل الفوري بلغ مؤخرا قرابة 7.3 مليون حساب، فيما يتوقع خبراء تزايد اعداد هذه الحسابات بشكل كبير خلال المرحلة المقبلة وذلك مع انتشار استخدام الإنترنت عريض النطاق المتنقل، والانتشار المتزايد للهواتف الذكية. 
وهذا الرقم التقدير لا يعني ان هناك 7.3 مليون مستخدم لهذه المنصات التقنية، حيث من الممكن ان يمتلك المستخدم الواحد حسابات على جميع هذه الشبكات والتطبيقات، كما يمكن ام يمتلك المستخدم الواحد أكثر من حساب على نفس الشبكة او المنصة.
ويتوزع هذا الرقم على خمسة شبكات تواصل اجتماعي رئيسية يستخدمها الأردنيون بشكل يمي هي : فيسبوك، تويتر، انستغرام، سنابشات، ولينكد ان، حيث استحوذت شبكة فيسبوك على الحصة الأكبر من اجمالي اعداد حسابات الأردنيين على مختلف منصات التواصل الاجتماعي.
وقد اسهمت الهواتف الذكية وانتشارها المتزايد في زيادة اقبال الناس على استخدام والاستفادة من مزايا وخدمات الشبكات الاجتماعية اذا تظهر آخر الارقام أن نسبة انتشار الهواتف الذكية بلغت حوالي 70 % من اجمالي مستخدمي الهواتف المتنقلة في المملك، فيما تظهر ارقام رسمية بان عدد مستخدمي الإنترنت بشكل عام في الأردن يقدر اليوم بحوالي 8 ملايين مستخدم بنسبة انتشار تصل إلى 80 % من عدد السكان.
إلى ذلك اظهرت الارقام التجميعية بان شبكة فيسبوك استحوذت على الحصة الأكبر من اجمالي عدد حسابات الأردنيين على مختلف منصات التواصل الاجتماعي بنسبة تصل إلى 60 % وبحوالي 4.4 مليون حساب، حيث تعتبر شبكة فيسبوك العالمية من الشبكات الاجتماعية الأكثر استخداما ودخولا ومشاركة للمحتوى حول العالم، حيث أسهمت هذه الشبكة منذ انطلاقتها في العام 2004 في زيادة اقبال الناس على التواصل الاجتماعي، ومشاركة الاحداث والاخبار، فضلا عن الدور الذي اضطلعت فيه في مجال التسويق والإعلان والأعمال التجارية.
وتظهر التقديرات بان تطبيق " انستغرام" لمشاركة الصور - وهو المملوك ايضا لشركة فيسبوك العالمي – يستحوذ على اهتمام الأردنيين حيث يقدر عدد حسابات الأردنيين على هذه المنصة بحوالي مليون حساب.
والانستغرام هو عبارة عن تطبيق يسمح للمستخدم بأخذ الصور وإجراء التعديلات الرقمية والفلاتر عليها حسب الرغبة، ثم مشاركتها مع الأصدقاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل " فيسبوك"، " تويتر"، " فليكر"، " تمبلر"، وغيرها.
وبدأ تطبيق " السنابشات" لمشاركة الصور والفيديوهات باستقطاب اعداد كبيرة من ناشطي التواصل الاجتماعي في الأردن، حيث يقدر خبراء في مضمار السوشيال ميديا عدد حسابات الأردنيين على هذه المنصة بحوالي مليون حساب.
و" سناب شات" هو تطبيق للرسائل المصورة يمكن المستخدمين من التقاط الصور، وتسجيل الفيديو، أو كتابة نص وإرساله إلى أحد الأشخاص في قائمة الأصدقاء، ويمكننا القول أن هذه الصور أو مقاطع الفيديو هي عبارة عن لقطات تظهر لفترة قصيرة ويتم مسحها فور مشاهدتها من قبل المستخدم بعد 10 ثوان فقط، وهذه الميزة هي التي تميز سناب شات عن باقي تطبيقات.
وتظهر التقديرات ايضا بان عدد حسابات الأردنيين على شبكة  التدوينات المصغرة   تويتر" يبلغ حوالي 350 ألف حساب، حيث ان هذه الشبكة الاجتماعية تتيح لمستخدميها امكانية كتابة وتدوين وإرسال ما يعرف بالتغريدات " تويت" عن حالتهم، وذلك مباشرة عن طريق موقع تويتر أو عن طريق إرسال رسالة نصية قصيرة.
وتشير الارقام بان عدد حسابات الأردنيين على شبكة " لينكد ان" الاجتماعية المهنية يقدر بحوالي 550 ألف حساب، حيث تركّز هذه الشبكة على التواصل بين المهنيين والمؤسسات والشركات لتكون أداة مهمة في مجال بحث واختيار المؤسسات لموظفين من جهة وفي مجال بحث الناس عن وظائف من جهة اخرى، حيث توفر منصة لتعزيز العلاقات مع أولئك الموجودين في قائمة الاتصالات، وللتعرف على أشخاص آخرين ومعرفة المزيد عنهم من خلال الاتصال المتبادل، وهي تتيح للمشتركين تحميل سيرهم الذاتية، وترتيب ملفهم الشخصي بعرض وإبراز أعمالهم وخبراتهم.
والشبكات الاجتماعية عبارة عن مواقع على شبكة الإنترنت يتواصل من خلالها الملايين الذين تجمعهم اهتمامات مشتركة؛ حيث تتيح هذه الشبكات لمستخدميها مشاركة الملفات والصور وتبادل مقاطع الفيديو وإنشاء المدونات وإرسال الرسائل وإجراء المحادثات الفورية، وسبب تسمية هذه الشبكات بالاجتماعية؛ لأنّها تتيح التواصل مع الأصدقاء والزملاء وتقوية الروابط بين أعضائها، وتقدّم خدمات في مجالات الإعلام، والتسويق عبر عشرات الآلاف من خدماتها.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق