نداء شرارة: متشوقة للقاء الجمهور في أول مشاركة لي بمهرجان جرش

تم نشره في الأربعاء 13 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • الفنانة الاردنية نداء شرارة - (من المصدر)

عمان-الغد- عبرت الفنانة الأردنية نداء شرارة صاحبة لقب “أحلى صوت” عن فرحتها الكبيرة بمشاركتها في مهرجان جرش لهذا العام، برفقة الفنانة الكبيرة لطيفة التونسية، لافتة إلى أنها متشوقة جدا للقاء جمهورها الأردني في أول وقوف لها على المسرح الجنوبي.
وبينت شرارة، في تصريح خاص لـ”الغد”، أنها فخورة جدا بإقامة حفلات في وطنها الأردن، لتطرب جمهورها بأغاني الطرب الجميل، معتبرة مشاركتها مسؤولية كبيرة وتجربة فريدة من نوعها على مسرح وقف عليه كبار نجوم العالم العربي.
وتذهب شرارة إلى أنها بدأت بالتحضير للأغنيات التي ستقدمها خلال الحفل الذي يصادف يوم الجمعة 22 تموز (يوليو) الحالي، متمنية أن يكون هنالك حضور كبير متشوق لسماع الأغنيات الطربية.
وتشير إلى أنها ستقوم بغناء ألوان مختلفة من الطرب الشعبي، تحمل في طياتها الزمن الجميل، كما ستقدم للمرة الأولى أغنيتها الجديدة “سهرانة أنا”، التي تطمح لأن تنال إعجاب الجمهور.
ولمع اسم نداء شرارة بعد أن فازت بالبرنامج الجماهيري “ذا فويس”، وهي تملك خامة صوتية مميزة، وكانت بدأت في البرنامج بأغنية “فات الميعاد” التي تحتاج الى إمكانيات صوتية، وإحساس عال يلون مفردات الأغنية الصعبة.
ودخلت نداء المسابقة ترافقها أشكال مختلفة من التحدي، لكنها كانت تدرك أن طريقها صعب، وأن جمال صوتها وموهبتها هما الطريق التي لابد أن توصلها الى مراحل متقدمة، وفي كل مرة كانت تبهر الناس بموهبتها، وبساطة شخصيتها وعفويتها، وابتعادها عن كل الأساليب التي يلجأ اليها كل من يدخلون طريق النجومية.
ولم يكن مشوار نداء معبدا بالورود، ولم تكن رحلتها سهلة، فظهرت فئة تحاربها وتنتقدها، وترفض وقوفها تغني على المسرح وهي فتاة محجبة. في حين كانت هنالك فئة كبيرة من الناس شجعتها وساندتها لإثبات موهبتها، ومواصلة طريقها لتقديم الفن الراقي والجميل.
واستحقت نداء لقب “ذا فويس” عن جدارة بعد أن نالت أعلى نسبة تصويت من جماهير أحبوا صوتها ووقفوا الى جانبها وساندوها لتتوج نجمة لامعة في سماء الفن.
نداء لم تخذل مدربتها الفنانة شيرين عبد الوهاب التي راهنت عليها كحصان رابح، وآمنت منذ البداية بموهبتها، وقوت من عزيمتها وساندتها طوال 14 أسبوعاً، وقدمت لها جل خبراتها الفنية والدعم الكامل لتتألق على المسرح، وتفوز أخيرا بتصويت الجمهور بلقب “أحلى صوت”.
كانت فرحة الفنانة شيرين كبيرة بفوز نداء من فريقها، لامتلاكها صوتا شجيا، يبدع في غناء الطرب الأصيل، وينافس عربيا ويقدم رسالة محبة وسلام للعالم أجمع.
لم تتخيل نداء أن تأتي اللحظة التي تتوج بها نجمة برنامج “ذا فويس”، كما قالت، لكنها في الوقت ذاته تؤمن بامتلاكها خامة صوتية تؤهلها للفوز، جاء بفضل مدربتها شيرين والجمهور الذي أحبها.
وحتى اللحظة، لا تعرف نداء ما الذي ستقدمه مستقبلا، لكنها متأكدة أنها ستبقى عند حسن ظن جمهورها الذي اختارها، كما تقول، وعدم توقفها عند مرحلة نيل اللقب، بل العمل المستمر للمحافظة على ما وصلت اليه، وتحقيق مزيد من النجاحات.
وكانت شرارة قدمت خلال البرنامج أغاني عدة مثل، فات الميعاد، وسهرانة انا والقريب منك بعيد، ويا مسهرني، وكان يا مكان، وغيرها التي جاءت لتؤكد منهج النجمة الشابة بالانحياز الى أغاني الزمن الجميل، وكانت أولى أغنياتها بعد فوزها المستحق وبجدارة، أغنية “أنا أردنية”.

التعليق