منفذ اعتداء نيس "مجهول تماما لدى أجهزة الاستخبارات"

تم نشره في الجمعة 15 تموز / يوليو 2016. 05:37 مـساءً
  • النائب العام في باريس فرنسوا مولان- (ا ف ب)

باريس- أعلن النائب العام في باريس فرنسوا مولان أن منفذ اعتداء نيس الذي خلف 84 قتيلا "مجهول تماما لدى اجهزة الاستخبارات" الفرنسية لكن ما قام به ينسجم مع دعوات المتطرفين الى القتل.

وقال مولان ان التونسي محمد لحويج بوهلال (31 عاما) كان "مجهولا تماما لدى اجهزة الاستخبارات (...) ولم يكن له اي ملف، مع عدم وجود اي مؤشر الى اعتناقه التطرف"، لكنه اوضح ان الاعتداء الذي لم يتم تبنيه ينسجم "تماما مع الدعوات الدائمة للقتل من جانب المتطرفين".

وأضاف فرانسوا مولان في مؤتمر صحفي أن التحقيق "سيحاول تحديد ما إذا كان قد استفاد من شركاء وسيحاول أيضا معرفة إن كان محمد لحويج بوهلال له صلات بتنظيمات إرهابية."

ومضى قائلا "على الرغم من عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن هجوم أمس فإن هذه النوعية (من الهجمات) تتناسب تماما مع الدعوات للقتل التي تصدر عن هذه التنظيمات الإرهابية."

وأضاف مولان أن المهاجم أطلق النار عدة مرات على رجال الشرطة قبل إيقاف شاحنته وقتله وقال إن الشرطة تحتجز زوجة بوهلال السابقة.

وعثرت الشرطة على مسدس وعدة أسلحة مزيفة في مقدمة الشاحنة. وصادرت فيما بعد هاتفا وجهاز كمبيوتر من منزله.

 

التعليق