فوائد سحرية لا تعرفها عن اللبن !

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2016. 12:49 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 21 تموز / يوليو 2016. 12:06 مـساءً
  • تعبيرية

الغد- يعد اللبن "الزبادي" مصدراً غنياً بالبروتينات عالية الجودة، ومصدراً للكثير من المغذيات الضرورية لصحة الانسان من فيتامينات ومعادن وسعرات حرارية.

ويدخل اللبن ضمن حصص الحليب ومنتجاته وبدائله، ويعد مساوياً له بالقيمة الغذائية، فيما يلي بعض فوائد اللبن وأنواعه المختلفة.

القيمة الغذائية

يعد اللبن مصدراً عالياً للفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم، وعدد من الفيتامينات مثل A و B وخاصة فيتامين B6 و B12. ويحوي نسبة عالية من الكربوهيدرات والدهون.

في ما يلي القيمة الغذائية التي يحويها كوب (245 غم) من اللبن الرائب قليل الدسم، بحسب ما جاء في موقع ويب طب: 

الكربوهيدرات17 غم

البروتينات13 غم 

الدهون4 غم 

الكالسيوم448 ملغم

البوتاسيوم573 ملغم

فيتامين A 125 وحدة دولية 

فوائد اللبن الرائب

يعد مصدراً للبروبيوتك Probiotics ومعززاً للهضم، ويعد اللبن الرائب مصدراً غنياً بمادة البروبيوتيك وهي البكتيريا النافعة التي عادة ما تتواجد بشكل طبيعي داخل أمعاء الانسان، وكلما كان توازن بيئة هذه الاحياء الدقيقة سليماً ساعد ذلك في الحفاظ على أمعاء صحية وسهل عمليات هضم وعزز صحة الجهاز الهضمي، وقوى جهاز المناعة.

وعادة ما يختل توازن البكتيريا النافعة لدى الاشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية، مما يسبب اعراضاً جانبية مزعجة تشمل الاسهال والنفخة والغازات وآلام الامعاء والتهاباتها.

وعند تناول مصادر البروبيوتك فان ذلك يسهم في التخفيف من هذه الاعراض الجانبية واستعادة توازن الأمعاء.

ويعد تناول اللبن الرائب أكثر الطرق شيوعاً لاستهلاك البكتيريا النافعة البروبيوتيك، والتي اشار عدد من الدراسات الى فوائده التي تعود على الجسم وتشمل:

تعزيز المناعة.

المساعدة على التحكم بالوزن.

تقليل خطر الاصابة بالسرطان.

تعزيز امتصاص بعض المعادن والفيتامينات.

الاحتواء على الكالسيوم ومحاربة هشاشة العظام.

تعد منتجات الألبان من أفضل المصادر الغذائية للكالسيوم. ومن المعروف أن الكالسيوم يلعب دورا رئيسيا في تعزيز صحة العظام والأسنان ويعد عنصراً مهماً يدخل في عملية تخثر الدم والتئام الجروح والحفاظ على ضغط دم طبيعي.

بديل آمن لمن يعانون من حساسية الحليب

عدم تحمل اللاكتوز هي مشكلة قد يعاني منها العديد من البشر تجاه الحليب ومشتقاته، وينتج عنها اعراض تشمل آلام البطن والمغص، والغازات والنفخة والاسهال.

الا ان اللبن قد يعد مختلفاً عن الحليب بكونه لا يسبب هذه الاعراض لمن يتناولونه، ويعود ذلك الى كون محتوى اللاكتوز منخفضاً في اللبن، ووجود البكتيريا فيه تساعد على الهضم .

عادة في عملية تحويل الحليب الى لبن فإن سكر اللاكتوز يتحول الى حامض اللبنيك، ولكن بداية ننصحك بتجربة ربع كوب من اللبن المخمر لتتعرف على ردود فعل جسمك تجاهه، فإن ارتحت على نوع معين بدون أن تتعرض لأي تفاعلات وأعراض غير مرغوبة فقد تستطيع ان تعتمده كبديل رائع لحصص الحليب المطلوب منك تناولها يومياً وبحصص لا تقل عن كوبين يومياً.

فوائد اللبن للبشرة

لطالما استخدم اللبن منذ القدم في العلاجات الجمالية ومكافحة البثور والحبوب واعطاء التوهج للبشرة، واستمر هذا الاستخدام له حتى وقتنا الحاضر، اذ ما تزال نسمع النصائح حول ادخال اللبن في ماسكات النضارة وتوهج البشرة، وذلك قد يعود الى القيم الغذائية التي يحويها اللبن من فيتامينات ومعادن بالاضافة الى احتوائه على حمض اللبنيك أو اللاكتيك Lactic acid وهو مقشر طبيعي يساعد على تقشير البشرة بلطف وإزالة الطبقات العليا من البشرة والتخلص من البقع والتصبغات، وحتى علامات التجاعيد الخفيفة.

أهم القيم التي يحويها اللبن والتي تعطيه كل الميزات الجمالية التي يحملها للبشرة

ان احتواء اللبن على عنصر الزنك يجعل له خصائص مضادة للالتهاب، والتي يمكن أن تكافح حب الشباب والبثور والطفح الجلدي، كما ويجعل للبن خاصية قابضة للمسام وتساعد على شد الانسجة. كما ويعد الزنك ضرورياً لتكاثر الخلايا ونموها، ويسهم في تنظيم افرازات الغدد الدهنية.

حمض اللبنيك هو أحد المكونات الرئيسية التي يحويها اللبن والمشهور  بكونه يدخل في صناعة منتجات العناية بالبشرة وذلك قد يعود الى أسباب عدة تشمل:

يعمل اللاكتيك او اللبنيك كمقشر طبيعي للبشرة.

مرطب للجلد الجاف.

يساعد على مكافحة التجاعيد. 

يحوي اللبن على مجموعة من فيتامينات B المهمة جداً للبشرة وخلاياها، ومن المعرف أن نقص فيتامينات B قد يسهم بشكل كبير في الاصابة بمشاكل جلدية وجمالية. وأحد أشهر الفيتامينات التي يحويها اللبن الرايبوفلافين B2 والذي يلعب دور مهم في الحفاظ على نضارة البشرة وتوهجها، وضروري لنمو الخلايا وتجددها، ويحمي الخلايا من الجذور الحرة.

اليك الوصفات الطبيعية الآتية المعتمدة على اللبن بشكل أساسي:

مكافحة حب الشباب وعلاج البشرة الدهنية:

تساعد بيئة اللبن الحمضية على قتل البكتيريا والجراثيم المسببة لحب الشباب، اخلطي اللبن مع العسل وطبقيه على بشرتك وانتظري لمدة ربع ساعة ومن ثم اغسلي وجهك بالماء.

لتفتيح البشرة والتخلص من البقع:

استخدمي قناعاً مغذياً مكوناً من ملعقة كبيرة من اللبن وبضع قطرات من عصير الليمون وطبقيه على بشرتك لمدة ربع ساعة يومياً.

لشد المسامات وتضييقها:

دهن الوجه بلطف بمقدار ملعقة صغيرة من اللبن الزبادي وتركه لمدة 10 الى 15 دقيقة ثم غسله. واستخدام مرطب بعدها أو مسح الوجه بالقليل من ماء الورد باستخدام قطنة.

مكافحة التجاعيد:

استخدمي ملعقة كبيرة من اللبن الزبادي وضعيها لمدة ربع ساعة على وجهك، ومن ثم بعد شطفه طبقي القليل من زيت الزيتون ولمدة عشر دقائق على بشرتك الجافة. وبعدها ستلاحظين الفرق.

فوائد اللبن للحامل

عادة ما تتساءل الحامل حول عادات الأكل لديها ونوعيات الطعام، وتكون حذرة بخصوص كل ما تأكل وما مدى تأثيره على جسمها وعلى جنينها، واذا ما كان آمناً لها. هنا نبشرك سيدتي الحامل بأن اللبن هو غذاء آمن وضروري جداً لك، غني بالقيم الغذائية التي تعود بالفائدة على جسمك وعلى جسم جنينك ونموه.

اللبن هو أحد منتجات الالبان المخمرة، ويعد أحد بدائل الحليب وحصصه التي مطلوب منك خلال هذه الفترة تناول ما لا يقل عن 2 الى 4 حصص منها بحسب  التوصيات الغذائية الكندية Canada’s Food Guide الاخيرة. واليك أشهر فوائد اللبن لصحتك خلال هذه المرحلة: 

اللبن بديل رائع للحليب، يعد مصدراً لبكتيريا البروبيوتك النافعة التي تعمل على تعزيز مناعتك وتحسين عملية الهضم لديك، والوقاية من الامساك والبواسير.

اللبن لا يسبب اي اعراض نفخة او غازات بعكس ما قد يسببه الحليب للبعض.

يعد مصدراً عالياً للكالسيوم عالي الجودة المهم لعظامك وعظام جنينك.

اللبن مصدر للبروتينات والاحماض الامينية المهمة لنمو وتجديد الخلايا.

مصدر لعدد من الفيتامينات والمعادن المهمة وخاصة البوتاسيوم والمغنيسيوم ومصدر للطاقة.

على الرغم من هذه الفوائد كافة فقد يجدر بنا الاشارة الى ضرورة تجنب انواع خاصة من اللبن، مثل الالبان المصنوعة من الحليب غير المبسترة والتي قد تشكل خطراً على مناعتك. كما وننصحك دائما بالقيام بالتأكد من صلاحية المنتج، واختيار الانواع القليلة بالدسم.

فوائد اللبن قبل النوم

يحتوي اللبن على عناصر تسهم في مواجهة الارق واضطرابات النوم واعراضها، ومن أهم هذه العناصر:

يحوي اللبن معادن تسهم في الحد من التوتر والقلق وتساعد على استرخاء الاعصاب، مثل: الكالسيوم والمغنسيسوم والبوتاسيوم.

مادة التربتوفان الذي يعد حمضاً أمينياً مهماً جدا لانتاج كل من السيروتونين  والميلاتونين المساعدين على النوم والاسترخاء.

لكن لكي تحصل على هذه الفائدة من اللبن يجدر بك:

اختيار نوع لبن قليل بالسكر، اذ ان الانواع التي تحوي نسباً عالية من السكر قد تسهم بعكس مفعول التربتوفان في الجسم وتعيق عمله.

تجنب تناوله ما قبل موعد النوم بقليل لأنه يحوي البروتينات التي تحتاج إلى وقت حتى يتم هضمها مما قد يكون مزعجاً لك ويمنعك من النوم.

التعليق