الغزاوي: ضعف دور المرأة إحدى مشكلات الاقتصاد الوطني

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • وزير العمل علي الغزاوي يرعى مؤتمر تمكين المرأة بعمان أمس-(بترا)

عمان - قال وزير العمل علي الغزاوي ان ضعف دور المرأة في الحياة الاقتصادية الأردنية يعد إحدى المشكلات الأساسية التي يواجهها الاقتصاد الوطني، إذ يحرمه من طاقات إنتاجية كبيرة تساهم في بنائه وتطويره ويزيد من نسبة الاعالة في المجتمع.
واضاف خلال رعايته أمس مؤتمر تمكين المرأة ضمن التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، "ان مشاركة المرأة في سوق العمل الأردني منخفضة بحسب الاحصائيات الواردة في التقارير الدولية، ويقع الاردن في المرتبة 142 من أصل 144 دولة بنسبة تدني المشاركة الاقتصادية للمرأة".
وتنظم المؤتمر منظمة الامم المتحدة للتنمية (اليونيدو) ومنظمة الاتحاد من اجل المتوسط، وجمعية نادي صاحبات الاعمال والمهن، بمشاركة ممثلين من الأردن، الجزائر، مصر، لبنان، المغرب، تونس، فلسطين، ودول أوروبية.
وأوضح الغزاوي ان مبادرة إنشاء الفروع الإنتاجية في المحافظات والمناطق النائية التي وفرت أكثر من 3400 فرصة عمل معظمها للإناث، تعد أنموذجا واضحا على سعي الحكومة لتمكين المرأة اقتصاديا، والعمل جار على إنشاء 30 فرعا آخر وصولا الى 12000 فرصة بكلفة تقدر بـ53 مليون دينار.
من جهته، أكد السفير الإيطالي في عمان جيوفاني بروزي دعم بلاده لتمكين المرأة الاردنية اقتصاديا وتحقيق المساواة بين الجنسين، وتعزيز الاستثمار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تقودها النساء.
بدوره، قال المدير الاقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة محمد الناصري ان منطقة الشرق الأوسط زاخرة بالموارد البشرية المؤهلة التي تحتاج الى الفرص، مبينا ان النساء يشكلن 5 % مقابل 23 % في المعدل العالمي لمشاركتهن الاقتصادية.
من جانبها، دعت العين هيفاء النجار المجتمع الدولي لدعم الاردن الذي يمثل صوت الاعتدال في المنطقة، مشيرة إلى الأعباء الكبيرة التي تتعرض لها المملكة جراء استقبالها موجات من اللجوء المتكررة من دول الجوار.
ويناقش المؤتمر أوراق عمل متخصصة حول الصعوبات التي تواجه رياديات الأعمال من السيدات في المنطقة، وماهية السياسات والإجراءات المطلوبة لتمكين المرأة اقتصاديا، اضافة الى عرض قصص نجاح لعدد من السيدات من رياديات الأعمال. - (بترا)

التعليق