الكرك: سكان يشكون والغذاء والدواء تنفي غياب شروط الصحة بالمطاعم

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • ارشيفية

هشال العضايلة

الكرك - يشكو سكان في مختلف مناطق محافظة الكرك من تردي شروط الصحة والسلامة العامة في العديد من المطاعم الموجودة في المحافظة، وخصوصا تلك التي تعمل في اعداد الوجبات والمأكولات الشعبية.
وقالوا إن بعض المطاعم تنعدم فيها نهائيا شروط الصحة والسلامة، ويظهر ذلك واضحا حال دخول المطعم، حيث تنعدم النظافة وتنتشر الاوساخ على ارضية المطاعم وتتراكم النفايات في مرافقها الصحية.
ويؤكد سكان في مدينة الكرك وألوية القصر والمزار الجنوبي ومؤتة والاغوار الجنوبية أن الاهتمام بالنظافة هو آخر ما يعني بعض اصحاب المطاعم بالمحافظة.
وقال إبراهيم الحمايدة من سكان مدينة الكرك ان هناك مطاعم تخلو نهائيا من شروط الصحة والسلامة، مؤكدا ان غالبية العمال وهم من العمالة الوافدة، غير المؤهلة والتي تعمل بالمطاعم لا يلتزمون بشروط النظافة، حيث تجد ملابسهم وأجسادهم متسخة، وتبقى لفترة طويلة دون غسيل، بالإضافة الى الشعر والأظافر الطويلة والتي يمنع على العاملين بالمطاعم إطالتها.
وأكد أن الأجهزة الرسمية المختصة بمراقبة الصحة والسلامة العامة تهتم فقط بالفحوصات الطبية قبل العمل بالمطاعم، وتتناسى الشروط  الصحية الاخرى، وهي الأهم وخصوصا اهتمام العاملين بنظافتهم الشخصية من حيث الملابس والجسد.
وقال إن أحد المطاعم العاملة في مجال الوجبات الشعبية من الحمص والفول والفلافل يعمل فيها عمال يتبدلون كل اسبوع وبدون رقابة صحية رسمية عليهم، وليس لديهم اهتمام بالنظافة وخصوصا من العاملين على صناعة الفلافل والحمص، الذي يستهلكه المواطنون يوميا وبشكل دائم في الصباح والمساء، مشيرا الى ان أي شخص يمكنه ان يقوم بتعبئة الفلافل للزبائن وبدون ان يلبس القفازات الواقية.
وأضاف أن غالبية هذه المطاعم لا تتوافر فيها مرافق صحية لخدمة ونظافة العاملين فيها حرصا على سلامة المواطنين.
وأكد المواطن اسامة بلال من سكان ضاحية المرج شرقي بمدينة الكرك ان غالبية المطاعم بالمحافظة تنعدم فيها شروط الصحة والسلامة العامة، وهو الأمر الذي يضر بصحة وسلامة المواطنين، لافتا الى ان بعض المطاعم، تعرض الوجبات والاغذية بشكل مكشوف يتجمع عليها الذباب والحشرات بشكل دائم وأثناء بيعها للزبائن.
وطالب الجهات الرسمية العمل على حماية المواطنين من الامراض، التي يمكن ان يتعرضون لها نتيجة انتقالها من العاملين غير المرخصين بالعمل، والذين يعملون لفترات بسيطة بالمطاعم. ولفت الى ان الاجهزة الرسمية تقوم بإغلاق مطاعم، الا انه وبعد يومين تعود للعمل وبشكل طبيعي وبنفس العاملين والطريقة التي كان يقدم بها الخدمات للمواطنين. من جهته اكد مدير مديرية الغذاء والدواء لإقليم الجنوب المهندس سائد هلسا ان كوادر المديرية تقوم بعمليات مراقبة دائمة للمطاعم حرصا على سلامة المواطنين، لافتا الى ان جميع المطاعم ملتزمة بشروط الصحة والسلامة العامة.
وأكد انه من الممكن ان يكون هناك حالات فردية يجري التعامل معها وفقا للقانون، مبينا ان المديرية قامت خلال الشهرين الماضيين بتنفيذ عمليات إغلاق وإنذار لحوالي 200 محل لبيع الاغذية بالمحافظة.
وأكد ان المديرية منعت كل محال بيع الوجبات الشعبية وخصوصا الحمص والفلافل من وجود مقلى الفلافل بالخارج وألزمتها بتوفير ثلاجات لوضع الحمص والفول والاغذية الاخرى فيها، حرصا على سلامة المواطنين.
يذكر ان الاجهزة الرسمية في محافظة الكرك اغلقت العام  الماضي سبعة مطاعم في مختلف مناطق المحافظة من بينها مطعمان لبيع الشاورما،  لمخالفتها شروط الصحة والسلامة العامة، ثم عادت وسمحت لها بالعمل بعد اقل من اسبوع على اغلاقها، رغم ان قرار الاغلاق جاء بسبب انعدام شروط النظافة واستخدام مواد غذائية بطريقة غير صحية.

التعليق