الزرقاء: قلة المترشحات رغم تفوق أعداد الناخبات

تم نشره في السبت 23 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • خطاط يقوم بإعداد يافطات انتخابية في الزرقاء في الانتخابات النيابية الأخيرة-(ارشيفية)

حسان التميمي

الزرقاء- بالرغم من أن عدد الناخبات يفوق عدد الناخبين في محافظة الزرقاء بزهاء 15 ألفا، الا ان عدد من ينوين الترشح للانتخابات النيابية المقبلة لم يتجاوز حتى الآن أصابع اليد الواحدة فقط.
وبدا ذلك واضحاً في غياب الدعاية الأولية والتي تبدأ عادة في الزرقاء من خلال يافطات التهنئة بالمناسبات الدينية والوطنية.
ويعزو متابعون السبب إلى طبيعة المشهد الانتخابي في الزرقاء الذي يستند على المناطقية والعشائرية من جهة أو لوجود نظام "الكوتا" الذي يقيد النساء بهذه المقاعد كما تقول فايزة علي، رغم أن قانون الانتخاب سمح للنساء بالترشح على المقاعد العامة إضافة لمقاعد "الكوتا" الخمسة عشر.
وتقسم المحافظة إلى دائرتين انتخابيتين، ففي الدائرة الأولى التي تضم 452051 ناخباً، بلغ عدد الناخبات 230250 بزيادة قدرها 8449 عن اعداد الذكور، وفي الثانية التي تضم 131751 بلغ عدد الناخبات 68918 بزيادة 6085.
وترى اسماء قفيشة إن نشاط المترشحات غائب عن الدائرتين فلا يمارسن أي نشاط ملحوظ حتى الآن ، باستثناء بعض الأسماء لسيدات دأبن على الترشح وخسرن أو من النائبات السابقات.
أما سمر حمدان فقالت إنها غير معنية بالعملية الانتخابية برمتها فلا تتابع المشهد ولا المشاركين فيه، معتبرة أن محافظة الزرقاء التي ترزح تحت وطأة مشاكل خدمية واقتصادية وبيئية واجتماعية بحاجة إلى إعادة تأهيل كاملة، في حين أن المجالس السابقة كانت تسخدمها كحصان قفز إلى المجلس فقط.
أما يسرى خليل فاعتبرت أن التركيز على مشاركة المرأة في الانتخابات كمرشحة وناخبة "ديكور ليكمل صورة  العرس، ومن ثم صورة المجلس"، وتساءلت خليل " ماذا قدم النواب السابقون للزرقاء.. من قدم فليأتي بالدليل".
وكانت مجموعة من طالبات الجامعة الهاشمية في الزرقاء وجهن في العام 2010 رسالة إلى رئيس الوزراء الاسبق سمير الرفاعي تحت عنوان "طالبات الهاشمية: لا تصويت ولا انتخابات...بدون حل مشكلة المواصلات" وقلن في الرسالة" إذا كانت كل خطط ومشاريع وبرامج دعم المرأة وتمكينها عاجزة عن توفير مقعد لفتاة جامعية في حافلة لإكمال دراستها، إذاً ما جدوى تلك الخطط والمشاريع والبرامج. وأي مشاركة ودور للمرأة وهي تضيع وقتها وجهدها من أجل مقعد في حافلة".
إلى ذلك تنظم اللجنة الوطنية لشؤون المرأة والائتلاف الوطني لدعم المرأة بالانتخاب مجلس النواب بالتعاون مع الهيئة المستقلة للانتخاب لقاء توعويا السبت المقبل في الزرقاء حول الانتخابات المقبلة.

التعليق