هيلاري كلينتون تختار تيم كين مرشحا لمنصب نائب الرئيس

تم نشره في الأحد 24 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً
  • المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون (ارشيفية)

واشنطن-اختارت المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة تيم كين السناتور عن فيرجينيا رجل التوافق والسياسي المعروف، مرشحا لمنصب نائب الرئيس الاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في تشرين الثاني(نوفمبر).
وباختيارها تيموثي مايكل كين صاحب السمعة الطيبة والمسيرة السياسية المثالية، نائبا محتملا لرئيس الولايات المتحدة، قررت السيدة الأولى السابقة على ما يبدو تعزيز جدية ترشحها في مواجهة الجمهوري الصاخب دونالد ترامب.
وكتبت كلينتون على تويتر "يسرني الإعلان عن ان تيم كين هو مرشحي لمنصب نائب الرئيس"، مشددة على انه "رجل كرس حياته للنضال من اجل الآخرين".
ويأتي إعلان كلينتون قبل أيام من افتتاح المؤتمر العام للحزب الديمقراطي في فيلادلفيا (ولاية بنسلفانيا، شرق) الاثنين الذي سيقر ترشيحها رسميا باسمه لانتخابات الرئاسة الأميركية.
وقالت كلينتون بعض دقائق ان "كين رجل متفائل لا يهادن ويؤمن انه ليس هناك مشكلة لا يمكن حلها اذا عملنا على حلها"، مذكرة بانه سياسي "لم يخسر في أي انتخابات".
وكين السناتور عن فيرجينيا (شرق) وحاكمها السابق مكسب حقيقي لكلينتون في هذه الولاية الاساسية التي يمكن ان تصوت للديموقراطيين او للجمهوريين في الثامن من تشرين الثاني(نوفمبر).
وكان قد ساهم في انتخابات 2008 التي فاز فيها باراك اوباما في دفع فيرجينيا الى المعسكر الديمقراطي للمرة الأولى منذ 1964.
وتيم كين السياسي البالغ من العمر 58 عاما محام درس في هارفرد. وكان اسمه يتردد منذ اسابيع على انه الشخصية المرجحة لهذا المنصب، خصوصا بسبب خبرته السياسية الكبيرة وقدرته على ايجاد التسويات.
ويتقن كين اللغة الاسبانية خصوصا بعدما امضى بعض الوقت في مهمة في الهوندوراس مع اليسوعيين، لذلك سيكون مكسبا مهما ايضا لجذب الناطقين بالاسبانية اكبر اقلية في الولايات المتحدة واصواتهم حاسمة في الاقتراع.
وشددت كلينتون في تغريدة مساء الجمعة على مزايا كين، موضحة انه "كمحام شاب عمل على مكافحة كل اشكال التمييز"، وكحاكم "ساعد على منع العنف بالاسلحة النارية في فيرجينيا". واضافت انه "دافع عن تعليم الاطفال ووسع هذا القطاع"، مشيرة الى ان "فيرجينيا صنفت في عهده على انها افضل ولاية للاعمال وتنشئة الاطفال".
وكتب تيم كين على تويتر بعد ذلك "انهيت للتو محادثة هاتفية مع هيلاري. يشرفني ان اكون مرشحا معها وسأبدأ حملتي غدا في ميامي" بولاية فلوريدا.
وعلى غرار مرشح الحزب الجمهوري لمنصب نائب الرئيس حاكم ولاية انديانا مايك بنس، تيم كين معروف بانه سياسي جدي.
لكن نقاط الشبه بين المرشحين تقف عند هذا الحد. فقد اختار ترامب بنس لمنصب نائب الرئيس من اجل ارضاء الجناح المحافظ لحزبه، في قرار انتقده فريق حملة كلينتون معتبرا انه "الخيار الاكثر تطرفا منذ جيل كامل".
اما تيم كين فيوصف بانه رجل قناعات وصاحب موقف مدافع عن فرض مزيد من المراقبة على مبيعات الاسلحة او ضد التمييز.
وفي مؤشر الى ان اختيار كين لن يثير جدلا، كتب السناتور عن اريزونا الجمهوري جيف فليك على تويتر "حاولت ان اتذكر ماذا اكره في تيم كين فلم اجد ما اقوله". -(ا ف ب)

التعليق