صادرات "شرق عمان" الصناعية تهبط 7 %

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً

عمان- هبطت صادرات منطقة شرق عمان الصناعية، الأقدم صناعيا بالمملكة، بنحو 7 % خلال النصف الأول من العام الحالي على وقع استمرار إغلاق أسواق دول الجوار.
وكشف تقرير إحصائي أصدرته جمعية مستثمري شرق عمان الصناعية عن تراجع صادرات المنطقة خلال النصف الأول من العام الحالي إلى نحو 171 مليون دينار مقارنة مع 183 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.
وأكد رئيس الجمعية الدكتور اياد ابو حلتم ان غالبية القطاعات الصناعية شهدت تراجعا ملحوظا باستثناء الصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل التي زادت بنحو 22 مليون دينار خلال النصف الأول من العام الحالي، ما قلل من نسبة هبوط الصادرات.
وقال ابو حلتم في تصريح لـ(بترا) أمس ان استمرار انسداد الأسواق التقليدية، وبخاصة السوق العراقية التي تمثل الشريان الرئيس للصناعة الأردنية، يؤثر بشكل عميق على صادرات القطاع الصناعي برمته.
وأعرب رئيس الجمعية عن امله بأن يكون هناك تحرك رسمي مع الجانب العراقي لإعادة فتح معبر طريبيل المغلق منذ فترة طويلة، والذي كبد الصناعات الوطنية خسائر كبيرة، موضحا أن انخفاض صادرات المنطقة مرده كذلك استمرار إغلاق الحدود مع سورية وبعض التعقيدات بالسوق المصرية.
وأشار إلى أن الصناعيين مع ذلك مازالوا متمسكين بهذه الاسواق بالرغم من الخسائر التي تلحق بهم.
وتوزعت صادرات المنطقة على قطاعات الصناعات الكيماوية ومستحضرات التجميل بقيمة 52 مليون دينار، والتموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية 45 مليون دينار، والعلاجية واللوازم الطبية بقيمة 19 مليون دينار.
وحسب التقرير الإحصائي الذي استندت بياناته الى شهادات المنشأ التي صدرت عن غرفة صناعة عمان، بلغت صادرات قطاعات الصناعات الهندسية وتكنولوجيا المعلومات نحو 17 مليون دينار، والتعبئة والتغليف والورق والكرتون واللوازم المكتبية بقيمة 12 مليون دينار، والإنشائية 9 ملايين دينار.
وتوزعت باقي الصادرات على قطاعات الصناعات الخشبية والأثاث والبلاستيكية والمطاطية بقيمة نحو 7 ملايين دينار لكل منها، والمحيكات مليون دينار، وأخيرا جاء قطاع الصناعات التعدينية بقيمة 605 آلاف دينار.
وتضم منطقة شرق عمان الصناعية (ماركا وأحد وطارق وأبوعلندا والحزام الدائري والنصر وبسمان)، وتوصف بأنها أقدم وأعرق منطقة صناعية في المملكة نظرا لتنوع قطاعاتها الصناعية وموقعها الاستراتيجي وقربها من طرق النقل وتركز الأيدي العاملة في الزرقاء والرصيفة ووسط العاصمة.
يذكر أن أول مصنع شيد في منطقة شرق عمان الصناعية كان بداية ستينيات القرن الماضي، فيما يبلغ عدد المنشآت فيها حاليا 1860 منشأة صغيرة ومتوسطة توفر 26 الف فرصة عمل غالبيتها لأردنيين.-(بترا)

التعليق