رحيل هيغواين إلى يوفنتوس يفجر غضب جماهير نابولي

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2016. 01:24 مـساءً
  • المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين يتحدث لرجال الاعلام الإيطالي - (أ ف ب)

ميلانو- قمصان محروقة أو مرمية هنا وهناك،  لافتات ممزقة وقيمة انتقال خيالية، رحيل المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين من نابولي الإيطالي إلى مواطنه يوفنتوس آثار المشاعر في أيطاليا الثلاثاء.

حتى قبل تسجيل رابطة الدوري الإيطالي انتقال المهاجم البالغ 28 عاما، أو إعلان فريقه الجديد مدة العقد (5 سنوات) وقيمته (نحو 90 مليون يورو، دفعتان على مدى عامين)، اصبح هيغواين في مرمى نيران جماهير نابولي الغاضبة.

وغصت شبكات التواصل الإجتماعي بصور هيغواين بقميص نابولي في المراحيض، أوشحته المحروقة، قمامة مليئة بالقميص الأزرق لأرجنتيني عشقه أهل الجنوب بعد تسجيله 36 هدفا الموسم الماضي في "سيري أ" وتوج هدافا لها.

وعلى ملصقات الموسم الجديد، التي توسطها هيغواين بطبيعة الحال، كونه نجم الفريق لأبناء الجنوب، قطع بعضهم رأسه كي لا يكون مرئيا! يكمن تفسير ذلك في رحيل هداف لا يرحم قاد نابولي الى المركز الثاني في الدوري، وخصوصا انه سيحمل الوان البطل واحد ابرز العقبات امام احراز نابولي لقبه الأول منذ فترة بعيدة، عندما كان يقوده ارجنتيني اخر هو الاسطورة دييغو مارادونا.

ويهيمن يوفنتوس على الدوري الإيطالي منذ خمس سنوات، وفضلا عن دفاعه الحديدي بقيادة ليوناردو بونوتشي وجورجيو كييليني وغيرهما، اصبح يملك هجوما ناريا مع هيغواين، ومواطنه الشاب باولو ديبالا، علما بانه عزز وسطه الهجومي بالبوسني الدولي ميراليم بيانيتش من الخصم المحلي الأخر روما.

ويمكن لجمهور نابولي أن يفرح فقط لانتعاش حسابه المصرفي بمبلغ خيالي قد يساعده بتعزيز صفوفه بأكثر من لاعب الموسم المقبل.

وانتقال جديد يؤكد مدى نجاح مالك النادي اوريليو دي لورنتيس في إستثمار اللاعبين وبيعهم باسعار أغلى.

 فهيغواين جاء من العملاق الإسباني ريال مدريد العام 2013 مقابل نحو 40 مليون يورو قبل ان يبيعه بمبلغ تردد انه ناهز94.7 ملايين يورو.

وقبل هيغواين، استفاد دي لورنتيس من تألق المهاجم الاوروغوياني ادينسون كافاني وباعه إلى باريس سان جرمان الفرنسي مقابل 64 مليون يورو.

كيف سيتقبل هيغواين صفة اللاعب الأغلى في تاريخ إيطاليا، وثالث اغلى لاعب في العالم وراء البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل هدافي ريال مدريد؟.

صحيح أن هيغواين، قد يصبح بسرعة رابع أغلى لاعب في العالم، بعد الانتقال المرتقب للاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، الا ان اللاعب المولود في مدينة بريست الفرنسية، يتعين عليه رد" دين" يوفنتوس بمساعدته على إحراز لقب يبحث عنه منذ فترة وهو دوري أبطال أوروبا.

لكن هيغواين يتهمه البعض بالغياب الفعلي عن المواجهات الكبرى، كما انه لم يسجل سوى 13 هدفا في 55 مباراة ضمن دوري الأبطال و10 أهداف في 23 مباراة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

صحيح أن هيبة المسابقة القارية الأولى قد تؤثر بهيغواين مع فريقه الجديد، لكنها لن تكون اصعب على الاطلاق من استقبال ناري محتمل على ارض فريقه "القديم" نابولي. - (أ ف ب)

 

التعليق