السجائر الإلكترونية أقل ضررا من السجائر التقليدية

تم نشره في الأربعاء 27 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً

عمان- في تصريح لها خلال شهر تموز من العام الحالي 2016، وضمن بيان مشترك أصدرته مؤخراً مع منظمات الصحة العامة المختلفة في المملكة المتحدة حول السجائر الإلكترونية، أوضحت هيئة الصحة العامة في إنجلترا أن معدلات التدخين بين البالغين قد انخفضت منذ العام 2000بمقدار الثلث عما سبقه، إلى جانب انخفاضها بين الأطفال بمقدار ثلثي معدلها في الأعوام السابقة له.
وكان بيان الهيئة قد أظهر بأنه وعلى الرغم من انخفاض معدل المدخنين إلى واحد من كل خمسة بالغين، إلا أنه في المجتمعات الأقل حظاً يتجاوز ذلك، مما يعني أن هذه المجتمعات أكثر شراهة في التدخين، وأن أبناءها هم أكثر الفئات التي تتحمل معظم الضرر الناتج عن ممارسة التدخين. وعليه، فهناك إجماع كبير وقوي بشأن ضرورة مكافحة التبغ، تَجَسَّد مؤخراً في التقرير الصادر بشأن التدخين والذي حمل عنوان "التدخين لا يزال يقتل".
وحسب البيان، فقد اتُفِق على أن السجائر الإلكترونية تعد أقل ضرراً من السجائر التقليدية وبشكل ملحوظ، وأنّ واحداً من كل اثنين من المدخنين المزمنين يتعرضون للوفاة جرّاء أمراض على علاقة بالإدمان على التدخين. وعلى الرغم مما تشير إليه كافة الدلائل بأنّالمخاطر الصحية المُرتبطة بالسجائر الإلكترونية هي ضئيلة نسبياً لدى المقارنة مع السجائر التقليدية، إلا أن الدعوة مستمرّة لمواصلة الأبحاث لدراسة أثر هذه السجائر على المدى الطويل.

التعليق