الاحتلال يعدم شابا فلسطينيا في الضفة

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2016. 01:33 مـساءً
  • سيارة الشاب الفلسطيني الذي زعم الاحتلال محاولته تنفيذ عملية طعن

نابلس- أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، شابا فلسطينيا عند حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بزعم "الاشتباه" بنيته تنفيذ عملية طعن. 

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية نبأ استشهاد الشاب رامي عورتاني (31 عاما).

وزعمت سلطات الاحتلال، بحسب ما أوردته وسائل اعلام اسرائيلية، أن الشاب عورتاني اقترب بسيارته من مدينة نابلس باتجاه الحارس العسكري واوقفها بجانب الجنود، وبعدها اتجه نحوهم شاهرًا سكينًا محاولًا طعن أحدهم، وعندها أطلق جنود الاحتلال النار عليه و"أردوه قتيلًا.دون ان تسجل اصابات في صفوف قوات الاحتلال " 

وأكد شهود عيان أن قوات الاحتلال الإسرائيلي منعت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني من الاقتراب من الشهيد، واغلقت حاجز حوارة بالكامل.(وفا)

التعليق