في بيان بثه الموقع الرسمي للنادي على الإنترنت

الوحدات: سنبقى المؤسسة الأردنية التي تلتزم بأحكام الأنظمة والقوانين

تم نشره في الأحد 31 تموز / يوليو 2016. 07:28 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 31 تموز / يوليو 2016. 07:54 مـساءً
  • شعار نادي الوحدات

عمان - الغد- أصدر نادي الوحدات، الأحد، بيانا نشر على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت نفي فيه أي إتهامات وإفتراءات تطال النادي مستندة إلى إتجاهات نادوية وميول شخصية دون أن تستند إلى مرجعية قانونية، نتيجة لما تم تداوله عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الإجتماعي حول تسجيل صوتي منسوب إلى رئيس نادي الوحدات طارق خوري وما تبعه من إتهامات بالتلاعب بنتائج المباريات وما إلى ذلك من إدعاءات وافتراءات ووضح فيه بأنه سيبقى المؤسسة الأردنية التي تلتزم بأحكام الأنظمة والقوانين.

فيما يلي نص البيان:
أننا في نادي الوحدات الرياضي الثقافي الإجتماعي الأردني نفخر بأننا نمثل إحدى مؤسسات المجتمع المدني التي تعنى برعاية الشباب الأردني وتشكل الحاضنة لتنمية وصقل مواهبه وهواياته الرياضية و الثقافية والإجتماعية.
 كما ونفخر بأنه قد خرج ويخرج من بين جنبات هذا الناي شباب مدرب مصقول المواهب مزود بالخبرات و المهارات ومسلحاً بالعلم والأخلاق التي تجعله عنصر بناء وتنمية لمجتمعه وبلده .
وبالإشارة التي ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام وشبكات التواصل الإجتماعي حول تسجيل صوتي منسوب إلى رئيس نادي الوحدات طارق خوري وما تبعه من إتهامات بالتلاعب بنتائج المباريات وما إلى ذلك من إدعاءات وافتراءات، فإننا في نادي الوحدات نؤكد على أننا سنبقى المؤسسة الأردنية التي تلتزم بأحكام الأنظمة والقوانين و التعليمات المعمول بها في البلاد ويغلف عملها الإلتزام المهني والأخلاقي في كل نشاط من نشاطات النادي وأهمها النشاط الرياضي الذي يمثل السمو والرقي الإنساني والأخلاقي الذي لم ولن نحيد عنه في مسيرتنا العامرة بالإنجازات .
وأننا كمؤسسة ينتهج القائمون عليها نهج العمل المؤسسي الذي يتمتع بقدر عال من الشفافية وتحديد الصلاحيات و المسؤوليات بحيث يتم الفصل عند التصريح أو التصرف بأي شأن من شؤون النادي بين الصفة الشخصية للمتحدث أو المتصرف وصفته الرسمية كرئيس أو عضو في مجلس إدارة نادي الوحدات، فإننا ننفي عنا ونرفض أي إتهامات وإفتراءات تطال نادي الوحدات مستندة إلى إتجاهات نادوية وميول شخصية دون أن تستند إلى مرجعية قانونية، ونؤكد على أننا لن نتردد في إتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يحاول الإساءة إلى نادي الوحدات وتاريخه وإنجازات أبناءه أبناء الأردن المخلصين لوطنهم وقيادتهم الحكيمة قيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ماذا ينقص الوحدات (أيسر رشدي أبو سريه)

    الاثنين 1 آب / أغسطس 2016.
    نادي كبير لا ينقصه شيء من الإمكانيات والماديات والمدربين واللاعبين بحيث تمكنه من اعتلاء منصات التتويج وبما ان اغلب الانديه تتمنى ربع الامكانيات ليقدموا افضل ما عندهم لكن لا ندري نحن كجماهير مع كل تلك الامكانيات ماذا حدث للاعبين وعدم التتويج .