المومني: الأردن يمضي بثبات لإجراء الانتخابات النيابية

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2016. 04:15 مـساءً
  • وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني (بترا)

عمان- اكد وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان الاردن يمضي بثبات نحو إجراء الانتخابات النيابية رغم ما تواجهه المنطقة من اضطرابات.

وخلال زيارته اليوم الاربعاء للهيئة المستقلة للانتخاب، ولقائه رئيس مجلس مفوضيها الدكتور خالد الكلالدة واعضاء المجلس نزيه عمارين وزهير ابو فارس ونايف الابراهيم، يرافقه مدير عام وكالة الانباء الأردنية (بترا) الزميل فيصل الشبول ومدير عام هيئة الاعلام الدكتور امجد القاضي ومدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الزميل محمد الطراونة، أشاد المومني بـ"الجهود الاعلامية للهيئة من خلال نشر الاعلانات والرسائل الاعلامية ومقاطع الفيديو التوضيحية والتي تسهم في تعريف المواطنين بقانون الانتخاب والنظام الانتخابي"، مؤكدا دعم الاعلام الرسمي لجميع الجهود التي تتخذها الهيئة في سبيل انجاح الانتخابات وفي كل مراحل العملية الانتخابية.

ودعا وسائل الإعلام الى التحلي بروح المسؤولية في تعاملها مع الانتخابات النيابية، والتعامل بموضوعية تجاه المرشحين في مختلف الدوائر الانتخابية.

واكد المومني ان ما يميز هذه الانتخابات انه لا يوجد هناك اي عزوف عنها من قبل أي تيار او لون سياسي ما يشير الى انه "لا يوجد مقاطعة ممنهجة للعملية الانتخابية"، لافتا الى "اننا امام قانون انتخاب جديد، وهذا يستوجب علينا جهدا كبيرا في توعية المواطنين وتوضيحه لهم".

بدوره ثمن الكلالدة الدور الكبير الذي يقوم به الاعلام، الرسمي منه والخاص، في دعم جهود الهيئة في حملة التوعية والتثقيف وتحفيز الناخبين على المشاركة بالعملية الانتخابية.

واضاف الكلالدة خلال اللقاء، الذي حضره ايضا امين عام الهيئة الدكتور علي الدرابكة، والناطق الاعلامي باسم الهيئة جهاد المومني، ومدير الاعلام شرف ابو رمان، ان "الهيئة منفتحة على جميع وسائل الاعلام الرسمي والخاص، وتعتبرهم شركاء في تحقيق الحيادية والنزاهة والشفافية خلال العملية الانتخابية"، مشيدا بالفريق التنفيذي والفني للهيئة والذي يقع على عاتقه الدور الرئيس في تنفيذ العملية الانتخابية، وسياستها التي يرسمها مجلس المفوضين.

كما اشاد بالدور الذي تقوم به السلطة التنفيذية من خلال التجاوب الكامل مع كافة المطالب التي تتقدم بها الهيئة للحكومة، والمبنية على تقديم الدعم اللوجستي، موضحا أن اعداد الناخبين بحسب السجلات الاولية بلغت اكثر من اربعة ملايين ناخب وناخبة.

وعرض الكلالدة لكافة الاجراءات والخطوات التي اتبعتها الهيئة منذ صدور الامر الملكي السامي بالدعوة لإجراء الانتخابات النيابية، مشيدا في الوقت ذاته بدور هيئة شباب كلنا الاردن ومؤسسات المجتمع المدني والمتطوعين.

كما اشار الى ان الهيئة تعمل على التواصل التام مع كافة فئات وشرائح المجتمع من قطاعات نسائية وشباب وأحزاب ومؤسسات مجتمع مدني ووسائل إعلام لغايات انجاح الانتخابات، مبينا ان الهيئة عملت على تقديم الاجابة لجميع الاستفسارات التي وردت اليها بما نسبته 98 بالمئة، اضافة الى قيامها بتفعيل المنظومة التدريبية وبناء القدرات من خلال تدريب نحو 2097 مدربا ومدربة من كافة انحاء المملكة.

من جانبهم اكد مدراء الاعلام التزامهم بالعمل الوثيق مع الهيئة المستقلة للانتخاب في ايصال الرسالة وتوعية المواطنين، حيث اشار الشبول الى ان وكالة الأنباء الأردنية (بترا) "ستفتتح يوم الاحد المقبل غرفة عمليات خاصة بالانتخابات النيابية، وسيكون لها ارقام هواتف خاصة للتواصل معها، موضحا انه تم تكليف مندوبين بكافة الدوائر الانتخابية بالمملكة وفريق متخصص للتواصل مع الهيئة، اضافة الى التنسيق مع المندوبين بالمحافظات لغايات توعية المواطنين وتحفيزهم على المشاركة، ووضع المعلومة بين أيديهم بكل مهنية وموضوعية وحيادية.

بدوره اكد الطراونة ان مؤسسة الاذاعة والتلفزيون عملت على اعداد برامج تستهدف كافة شرائح وفئات المجتمع من القطاعات النسائية والشبابية والاحزاب الاردنية ومؤسسات المجتمع لدعم جهود الهيئة في حملتها التوعوية.

من جانبه اشار القاضي الى ان هيئة الاعلام خصصت فريق عمل تحت اشراف الهيئة المستقلة للانتخاب لحصر وتتبع كافة المخالفات التي من الممكن ان تحدث عبر وسائل الاعلام من قبل بعض المترشحين بطريقة مقصودة او غير مقصودة.

من جانبهم ثمن اعضاء مجلس المفوضين بالهيئة المستقلة للانتخاب دور وسائل الاعلام وخاصة الرسمي منها في توعية وتثقيف المواطنين والراغبين بالترشح للانتخابات النيابية، فيما اكد الدرابكة ان الاعلام الرسمي كان وما يزال يشكل حالة فريدة من نوعها في النهوض بالمؤسسات الوطنية وجعل الكثير منها يتميز بالاداء والعطاء.

التعليق