"تجارة عمان" ونظيرتها الأندونيسية تتعهدان بتعزيز التعاون بين البلدين

تم نشره في الأربعاء 3 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً
  • مبنى غرفة تجارة عمان- (تصوير:أسامة الرفاعي)

عمان-الغد- وقعت غرفة تجارة عمان ووفد تجاري أندونيسي أمس مذكرة تفاهم بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، حيث يتعهد الطرفان بموجب هذه الاتفاقية بالتعاون المستمر لتقديم كافة المعلومات التي يطلبها أي طرف والمتعلقة بالتجارة والتعاون الاقتصادي، وتعريف الطرف الآخر بالفرص والشركاء الاقتصاديين في مجالي التجارة والاستثمار.
وجاء توقيع الاتفاقية على هامش زيارة قام بها وفد تجاري أندونيسي للغرفة مساء أول من أمس بعد مشاركته في معرض "فرص وبدائل الاستثمار في الطاقة" والذي نظمته نقابة المقاولين. 
ووقع المذكرة عن الغرفة النائب الأول لرئيسها غسان خرفان، وعن الجانب الأندونيسي ممثل غرفة الصناعة والتجارة الأندونيسية، المظلة المؤسسية لكافة الغرف التجارية في أندونيسيا، فاشري طيب. 
وأكد خرفان في حفل توقيع المذكرة أن غرفة تجارة عمان تتطلّع لتعزيز العلاقات التجارية مع إندونيسا وزيادة حجم التبادل التجاري وعدد المستثمرين، لافتاً أن علاقات المملكة مع إندونيسيا تمتاز بالمتانة والتعاون توجها زيارة جلالة الملك الأخيرة لإندونيسا العام الماضي.
وأشار خرفان إلى أن الغرفة تطمح أن تكون جزءا فاعلا في تنفيذ الرؤيا الملكية الهادفة إلى تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين وبشتى الوسائل المتاحة.
واعتبر خرفان أن الأرضية المشتركة والإرادة موجودتان  للتعاون بين البلدين وأن وظيفة غرفة التجارة هو تحويل هذه الإرادة إلى واقع، وأعرب عن تطلعه إلى تعزيز تبادل الخبرات الفنية والتقنية بين البلدين.
من جانبه، أكد ممثل غرفة الصناعة والتجارة الأندونيسية، فاشري طيب أهمية زيارة جلالة الملك لإندونيسيا في العام الماضي وتوجه الحكومة الإندونيسية لتوطد أواصر العلاقة مع المملكة الأردنية على الصعيد الاقتصادي بكافة جوانبه.
ولفت طيب إلى العلاقات التجارية القائمة حاليا بين البلدين من خلال التعامل مع كبرى الشركات الإندونسيية مثل شركة "بتروكيما".
وأوضح طيب أن غرفة الصناعة والتجارة الأندونيسية ستلعب دورا بارزا في مساعدة المستثمرين الأردنيين على اختيار الشركات المناسبة لتجارتهم وشركاتهم.

التعليق