حماد: البت بتأشيرات السياحة العلاجية خلال 48 ساعة

تم نشره في الاثنين 8 آب / أغسطس 2016. 11:46 صباحاً
  • وزير الداخلية سلامة حماد -(ارشيفية)

عمان- قال وزير الداخلية سلامة حماد ان تحقيق المصلحة الوطنية العليا تقتضي ايلاء الجانب الامني اهمية قصوى، ولا سيما في ظل الظروف التي تشهدها المنطقة وحالة الانفلات الامني في بعض الدول، شريطة عدم انعكاس اثر هذه الاجراءات بشكل سلبي على القطاعات الحيوية بالمملكة او المساس بالمصالح الاردنية في مختلف المجالات.

واضاف حماد في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، ان السياحة العلاجية تعتبر من روافد الاقتصاد الوطني ولا يمكن التغاضي بأي حال من الاحوال عن دورها او التفريط بمصالح القائمين عليها، مبينا انه تم الاتفاق على ان تقدم طلبات الراغبين بالقدوم الى المملكة لغايات السياحة العلاجية الى وزارة الداخلية، ليتم بعد ذلك الرد عليها خلال 48 ساعة وخاصة لحملة الجنسية اليمنية والليبية الذين يقدمون طلبات القدوم الى المملكة بأعداد كبيرة، بحيث يتم منح الموافقة عليها ما لم تكن هناك موانع امنية تحول دون ذلك.

وفيما يتعلق بالراغبين بالقدوم الى المملكة لغايات السياحة العلاجية من حملة الجنسية السودانية، قال وزير الداخلية انه تقرر ان تمنح التأشيرة من قبل السفارة الاردنية في الخرطوم بناء على كتاب موجه من الحكومة السودانية يوضح حاجة المريض للعلاج في المملكة وليس لغايات اخرى.

واشار حماد الى ان المنظمات الارهابية استولت على مكاتب الاحوال المدنية في بعض الدول التي تشهد اضطرابات وقلاقل، اضافة الى استخدام الجانب العلاجي كذريعة من قبل بعض الراغبين بالقدوم الى المملكة ولهم في نفس الوقت اهداف وغايات اخرى، الامر الذي يتطلب اجراء المزيد من المسح الامني والتدقيق على من يريد القدوم الى المملكة من اصحاب الجنسيات المقيدة حفاظا على الوضع الامني في المملكة.-(بترا)

التعليق