بالأرقام.. عامان على ضربات التحالف ضد داعش

تم نشره في الاثنين 8 آب / أغسطس 2016. 05:30 مـساءً
  • طائرة تابعة لقوات التحالف تقلع في طريقها لضرب أوكار "داعش" - (أ ف ب)

بغداد- تصادف الاثنين الذكرى الثانية لبدء الضربات الجوية التي يشنها التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم داعش والتي بدأت في العراق وامتدت لاحقا الى سورية.

سيطر المتطرفون بعد هجوم شرس في حزيران/يونيو 2014، على مناطق واسعة في شمال وغرب العراق، وعلى مناطق في شمال وشرق سورية حيث استغلوا الفوضى السائدة بسبب الحرب الاهلية لاعلان اقامة "خلافة" في المناطق الحدودية في البلدين.

وفي سورية، قدم التحالف الدولي مساندة للاكراد والعرب ضد المتطرفين واستطاعوا هزيمة التنظيم المتطرف واخراجه من كوباني واستعادة السيطرة على مدينة تل ابيض ومنبج ويجري الاستعداد لاستعادة الرقة، المعقل الرئيسي للمتطرفين في سورية.

من جهتها، تمكنت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي من استعادة السيطرة على مدن تكريت والرمادي والفلوجة وتقوم حاليا بتنفيذ عمليات في محافظة نينوى بهدف استعادة السيطرة على الموصل، ثاني مدن البلاد.

ويقدم التحالف الدولي الى جانب الضربات الجوية، التدريب والمشورة وتسهيلات اخرى للقوات التي تحارب المتطرفين في كلا البلدين.

وخلال اجتماع في واشنطن ناقش كبار القادة العسكريين والمسؤولين الدبلوماسيين في الدول الاعضاء في التحالف الدولي خططا لانزال "الهزيمة النهاية" بتنظيم داعش وفق تعبير وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر.

في ما يلي الارقام التي اعلنها التحالف الدولي حول سير العمليات ضد المتطرفين:

- شن التحالف 14,301 ضربة جوية منذ بداية الحملة حتى 6 اب/اغسطس 2016، بينها تسعة الاف و514 ضربة في العراق، واربعة الاف و787 ضربة في سورية. كان لضربات التحالف دور رئيسي في انزال الهزائم بالتنظيم المتطرف.

- تشارك 13 دولة في تنفيذ ضربات ضد المتطرفين، هي: الولايات المتحدة، استراليا، البحرين، بلجيكا، بريطانيا، كندا، الدنمارك، فرنسا، الاردن، هولندا، المملكة العربية السعودية، تركيا، والامارات العربية المتحدة.

- يضم تنظيم داعش في صفوفه حاليا ما بين 19 و25 ألف عنصر في العراق وسورية، فيما كانت أعدادهم تقدر بين 20 و31 ألفا وخمسمئة عنصر عام 2014.

- اكدت القوات الاميركية مقتل 55 مدنيا واصابة 29 اخرين بجروح في ضربات جوية، بينما ذكرت مصادر اخرى ان اعداد الضحايا المدنيين اكثر من ذلك بكثير.

- قتل خمسة جنود من التحالف الدولي خلال العمليات. ففي العراق قتل ثلاثة جنود اميركيين، وقتل جندي كندي من طريق الخطأ برصاص قوات كردية في شمال البلاد.

- فقد المتطرفون سيطرتهم على 47 بالمئة من الاراضي التي احتلوها في العراق، بحسب المبعوث الاميركي في العراق بيرت ماكجورك، وعلى عشرين بالمئة من الاراضي التي كانت تحت سيطرتهم في سورية.

- بلغ العدد التقريبي لقوات التحالف المنتشرة لدعم العمليات ضد المتطرفين 6500 عنصر غالبيتهم في العراق، وارسل قسم منهم الى سورية. ويقوم عملهم الرئيسي على تقدم المشورة والتدريب لكن بعضا منهم شارك مباشرة في القتال.

- بلغت كلفة الضربات الجوية التي نفذتها الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم داعش 7,7 مليار دولار حتى 31 ايار/مايو 2016. (أ ف ب)

 

التعليق