"روس اتوم": التكنولوجيا الذرية أكثر من مجرد طاقة

تم نشره في السبت 13 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

عمان- قالت شركة (روس اتوم) للطاقة إن التكنولوجيا النووية هي أكثر من مجرد طاقة وان العديد من البلدان باتت تدرك أهمية هذه التكنولوجيا وتتطلع لإقامة برنامج نووي سلمي، ليس لانتاج الطاقة فقط وانما للنهوض باقتصادها في مجالات الطب والزراعة وتحلية المياه.
وفي بيان وزعته (روس اتوم) أمس وتلقت وكالة الانباء الأردنية (بترا) نسخة عنه، عرضت الشركة الاستخدامات السلمية للطاقة النووية بمناسبة الاتفاق الذي وقعته مع بوليفيا لانشاء مركز التكنولوجيا النووية يهدف إلى توحيد نطاق التطبيقات التكنولوجيات النووية والإشعاعية المختلفة والذي يمكن أن يصبح مدخلا إلى ولوج نادي النخبة من الدول التي تستخدم التقنيات النووية.
وتؤكد (روس اتوم) أهمية التكنولوجيا النووية في مجال الطب وتصفه بانه من احدث تطبيقات التكنولوجيا النووية وعلى مستوى عال من المعرفة العلمية التي تسهم في ايجاد طرق جديدة لتشخيص وعلاج الأمراض المختلفة بواسطة النظائر المشعة "بأسعار معقولة".
وفيما يتعلق باستخدامات التكنولوجيا النووية في مجال الزراعة قالت الشركة، ان تجارب (روس اتوم) العديدة اثبتت القدرة على الاستفادة من تطبيقات التكنولوجيا النووية لزيادة إنتاج المواد الغذائية وتحسين الصفات المنتجة والتي تؤدي الى توسيع سلة الصادرات الغذائية للبلدان التي تطبق البرامج السلمية للطاقة النووية.
وكان الأردن وشركة (روس اتوم) للطاقة وقعا في شهر آذار (مارس) العام 2015 اتفاقا لانشاء أول محطة نووية في المملكة لتوليد حوالي 2000 ميغاواط من خلال مفاعلين نوويين بكلفة تقديرية تبلغ حوالي 10 مليارات دولار. -(بترا)

التعليق