إربد: جلسة توعوية بقانون الانتخاب وأهمية مشاركة المرأة

تم نشره في الثلاثاء 16 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

إربد-الغد- عقد المركز النسائي الثقافي "مركز ذات النطاقين" في إربد بالتعاون مع مركز الحياة للتنمية المدنية "راصد"، امس، جلسة توعوية حول قانون الاتتخاب وأهمية مشاركة المرأة في الانتخابات النيابية المقبلة.
وتضمنت الجلسة شرحا مفصلا لقانون الانتخاب وشرحا عمليا لآلية التصويت واحتساب الاصوات للمرشحين بشكل عام ولكوتا المرأة بشكل خاص.
وتحدثت ياسمين الزعبي من "راصد" عن قانون الانتخاب لعام 2016 ، وعن كيفية توزيع الدوائر الانتخابية في محافظة اربد، كما تطرقت الى أهمية مشاركة المرأة والشباب في العملية الانتخابية سواء أكانت مرشحة أو ناخبة، وعن دور الشباب بناة المستقبل في صنع القرار السياسي.
من جانبها أكدت منسقة الانشطة في مركز ذات النطاقين ناظلي البطاينة أهمية مشاركة المرأة في العملية الانتخابية واختيار المرشحين والمرشحات الأكفياء، قائلة "علينا كسيدات أن ندعم المرأة في الانتخابات سواء كمرشحات أو ناخبات، لنعمل على إيصال سيدات لديهن القدرة على إيصال هموم ومشاكل المواطنين لصناع القرار في المملكة".
وبينت البطاينة أن للمرأة ومنذ عهد الرسول عليه الصلاة والسلام دورا مهما في الحياة العامة، حيث كانت تشارك في اتخاذ القرارات وفي العمل، حيث شاركت في الغزوات وفي علاج الجرحى، مشيرة إلى ان هناك راويات للحديث وعالمات في الفقه، فيجب أن لا نقلل من أهمية مشاركة المرأة في الحياة السياسية وأن نعمل معا على تشجيعها على الترشح والانتخاب وأن ندعمها بقوة حتى تصل تحت قبة البرلمان.

التعليق