مقاومة الماء بالأجهزة الجوالة.. ما بين الحقيقة والخيال

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • قارئ الكتب الإلكترونية Tolino Vision 2 مقاوم للرذاذ - (د ب أ)

برلين- تروج شركات الإلكترونيات لبعض موديلات الهواتف الذكية والأجهزة قراءة الكتب الإلكترونية من خلال مقاومتها للماء، وبالتالي يمكن للمستخدم استعمالها في حمامات السباحة أو أحواض الاستحمام. غير أن الاختبارات العملية غالباً ما تثبت فشل هذه الادعاءات عندما تسقط الأجهزة الإلكترونية بدون قصد في أحواض الاستحمام وتظهر خدوش أو تشققات على شاشة الجهاز الجوال أو تتعطل كاميرا الهاتف الذكي من جراء السقوط في المياه.
هناك العديد من شركات الإلكترونيات التي تطلق موديلات مخصصة للاستخدامات الشاقة في الهواء الطلق بدءاً من الهواتف الذكية ووصولاً إلى أجهزة اللاب توب. وأوضحت ياسمين فيتيريل، من مجلة الكمبيوتر "شيب" الألمانية، قائلةً: "من الناحية التكنولوجية لا تتمتع الأجهزة الجوالة المخصصة للاستخدامات الشاقة بأسرع التقنيات وأحدثها؛ نظراً لأن مكونات هذه الأجهزة تكون كبيرة الحجم، ومصممة للعمل لفترة طويلة. وتهدف هذه الأجهزة إلى تلبية احتياجات المستخدم، الذي يقضي فترات طويلة في الهواء الطلق".
وتتوفر الموديلات المقاومة للماء في فئة الأجهزة الفاخرة، مثل جهاز سامسونج S7 وسوني إكسبيريا Z، أو قارئ الكتب الإلكترونية تاليا Tolino Vision 2. وتزخر هذه الأجهزة بمكونات وأجزاء سريعة ومتطورة ومصممة بحيث لا تسمح بتسريب المياه إلى الداخل. وعادةً ما تأتي الأجهزة الجوالة المخصصة للاستخدامات الشاقة بتكلفة أعلى من الموديلات القياسية.
فئة الحماية IP
ويمكن للمستخدم التعرف على مدى مقاومة الهاتف الذكي أو الحاسب اللوحي لتسرب المياه من خلال فئة الحماية IP، والتي تشير إلى الحماية من تسرب المياه داخل الأجهزة الجوالة. ويوضح الرقم الثاني مدى مقاومة الجهاز للماء، وكلما كان هذا الرقم أعلى، فإنه يشير إلى تمتع الجهاز بحماية أفضل.
وأوضح فلوريان وولف، من الهيئة الفنية الألمانية لمراقبة الجودة (TÜV Süd)، تصنيفات الحماية، قائلاً: "درجة الحماية IPX6 تعني أن الجهاز يتمتع بدرجة حماية ضد رذاذ الماء القوي، أما فئة IPX7 فإنها تعني أن الهاتف الذكي محمي ضد الغمر المؤقت في الماء، وتشير فئة IPX8 إلى الحماية ضد الغمر المستمر في الماء".
وعادةً ما تقوم شركات الإلكترونيات بشرح مدلول هذه الفئات في كتيبات الاستعمال الخاصة بالأجهزة أو في مواقع الويب التابعة لها. وعندما يتم الترويج للهاتف الذكي بأنه يمكن استعمال تحت الماء، فإن هذا يعني إمكانية استعماله على عمق واحد متر ولمدة 30 دقيقة.
ومع ذلك، يتعين على المستخدم توخي الحرص والحذر؛ حيث يمكن أن تقوم الشركات بكتابة مثل هذه العبارات الدعائية بدون اختبار الجهاز بشكل فعلي، علاوة على أن فئة الحماية IP لا تشير أبداً إلى نوع الماء سواء كان مالحاً أو ماء به كلور أو مشروبات.
الضمان
لا تقدم بعض شركات الإلكترونيات أي ضمان ضد الأضرار، التي تنشأ نتيجة تسرب السوائل إلى داخل الأجهزة الجوالة، حتى إذا كان يتم الترويج للهاتف الذكي أو الحاسب اللوحي بأنه مقاوم للماء أو تم تمييزه بفئة الحماية IP.
ولذلك تنصحت يانين هارتمان، من جمعية حماية المستهلك بولاية سكسونيا الألمانية، المستخدم، الذي يرغب في شراء جهاز جوال، بضرورة قراءة بنود عقد الشراء، والاطلاع على الحالات، التي تسري فيها شروط الحماية من المياه، وما هي الحالات، التي يتم فيها استبعاد حقوق الضمان أو الكفالة.
وعادةً ما تقوم شركات الإلكترونيات بتوضيح حالات الاستعمال غير السليم، فمثلاً تنص بنود التعاقد والاستخدام لدى شركة سامسونج على استبعاد الأضرار، التي تنشأ بسبب السقوط في السوائل أو بفعل الرطوبة أو البلل. كما تحذر شركة "سوني"، التي تروج للتصوير تحت الماء، من استعمال الهاتف الذكي تحت الماء، وذلك من خلال التعليمات المنشورة على موقع الويب التابع للشركة اليابانية. وإذا قام المستخدم بتجريب ذلك، فمن المحتمل حدوث أضرار بالغة تحتاج إلى تكاليف إصلاح باهظة.
العيوب
لا توجد حماية بنسبة 100 % على الإطلاق؛ حيث يمثل جسم الأجهزة الجوالة إحدى نقاط الضعف؛ نظراً لأنه يشتمل على منافذ أو فتحات سواء كان ذلك في الغطاء أو منافذ التوصيل USB أو منفذ الشحن، ولذلك يجب تركيب غطاء الجسم وأغطية منافذ التوصيل بإحكام، علاوة على أن قدرة الحماية تتدهور مع التقادم في العمر؛ حيث قد تظهر تشققات في المطاط، كما أن الأغطية قد لا تنغلق بصورة سليمة. وينبغي على المستخدم محاولة إبطاء معدل تآكل الأغطية والسدادات من خلال استعمالها بحرص أو استبدالها إذا لزم الأمر.
الإكسسوارات
إذا لم يقتنع المستخدم بالمعلومات الصادرة عن الشركات المنتجة، فيمكنه اللجوء إلى بعض الملحقات التكميلية والإكسسوارات لتعزيز مستوى الحماية؛ حيث تزخر الأسواق بأغلفة حماية للهواتف الذكية والحواسب اللوحية، التي تحميه من التعرض للبلل أو الرطوبة. وينبغي على المستخدم استعمال الإكسسوارات من الشركة نفسها المنتجة للأجهزة الجوالة أو من الشركات الأخرى الموصى بها، كي تكون هذه الأغلفة متوائمة مع الأجهزة بصورة أفضل.
وبالإضافة إلى ذلك، توجد بعض أنواع الاسبراي الطارد للماء، والتي تهدف في الأساس إلى حماية الأجزاء والمكونات الداخلية من التعرض للبلل أو الرطوبة. ويمكن للمستخدم تجريب هذه الأنواع، إلا أنها قد تؤدي في بعض الأحيان إلى فقدان حقوق الضمان.-(د ب أ)

التعليق