بلدية عجلون تزيل يافطات لقائمة انتخابية بعد شكوى

تم نشره في الاثنين 22 آب / أغسطس 2016. 11:00 مـساءً

عجلون - أزالت بلدية عجلون الكبرى عددا من اليافطات لإحدى القوائم الانتخابية التي تم وضعها وسط المدينة والأحياء والشوارع الرئيسية مما أدى إلى احتجاج قائمة منافسة تقدمت بشكوى لرئيس اللجنة المركزية للانتخابات النيابية في المحافظة.
وقال رئيس البلدية المحامي نبيل القضاة، إن البلدية تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين وإن عملية إزالة اليافطات ليس لها أهداف أو أغراض شخصية أو موقف مسبق ضد أي مرشح إنما تطبيقا للتعليمات التي تلزم القوائم الانتخابية بدفع مبلغ ألفي دينار كأمانات لإلزام أصحابها بإزالتها بعد الانتهاء من العملية الانتخابية والذي تم تحديده من قبل الهيئة المستقلة للانتخاب.
وأشار القضاة إلى أن القائمة التي تم إزالة يافطاتها لم تلتزم بدفع المبلغ المترتب عليها قبل البدء بالدعاية الانتخابية وهذا شرط إلزامي يتعلق بكافة الكتل وإجبارهم على دفع المستحقات المترتبة عليهم كأمانات.
وتقدم أحد مفوضي القائمة التي أزيلت يافطاتها بشكوى لرئيس لجنة الانتخابات المركزية في محافظة عجلون بحق رئيس البلدية ومجلسها، مؤكدا انه بعد انتهاء التسجيل وبدء الحملة الانتخابية حسب الاصول تم تعليق اليافطات الدعائية بطريقة قانونية وحسب الاصول، خصوصا ان العملية الانتخابية والإشراف عليها محصور بالهيئة لتطبيق أحكام القانون والتعليمات وليس للمجالس البلدية اتخاذ اي اجراء دون موافقة الهيئة المستقلة وإعلام القائمة او المفوض عنها، حيث لم يتم اعلامنا عن اي مخالفة قانونية. وطالب بالتحقيق بمضمون الشكوى واتخاذ الاجراء المناسب والزام البلدية بإعادة اليافطات الى اماكنها التي وضعت فيها.
وقال رئيس لجنة الانتخابات المركزية في المحافظة المهندس عادل الرواشدة انه لم يتم التنسيق مع الهيئة المستقلة للانتخاب من قبل البلدية التي قامت بإزالة اليافطات لان ازالتها وازالة صور المرشحين هو من صلاحية الهيئة التي تخاطب الجهات المعنية لإزالة أي مخالفة.-(بترا)

التعليق