المعايطة: نأمل بمشاركة واسعة لطلبة الجامعات بالانتخابات

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة (وسط) خلال لقائه أمس عمداء شؤون الطلبة بالجامعات الحكومية والخاصة بمدينة الحسين للشباب-(بترا)

عمان - أكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية موسى المعايطة "اننا ننظر الى مشاركة واسعة من قبل طلبة الجامعات بالانتخابات النيابية المقبلة عبر صناديق الاقتراع"، بحيث يكونون أداة فاعلة في التغيير وصناعة القرار عن طريق انتخاب من يمثلونهم في مجلس النواب.
وأكد خلال لقائه عمداء شؤون الطلبة بالجامعات الحكومية والخاصة أمس بمدينة الحسين للشباب أهمية الدور الذي تقوم به عمادات شؤون الطلبة بالجامعات في تطوير الفكر الشبابي نحو الأفضل وترسيخ الثقافة الديمقراطية لديهم.
وأوضح أن الحكومة تتطلع إلى أن يقود الشباب مسيرة الإصلاح بأنفسهم عبر المشاركة الفاعلة التي ترتكز على العمل الجماعي وإقامة التحالفات المتجانسة ووضع البرامج النوعية التي تلبي حاجات المواطنين من مختلف الشرائح، مؤكدا ان قانون الانتخاب الحالي يلبي هذا الطموح ويسمح بإقامة هذه التفاهمات وينمي عمل الاحزاب ودورها الريادي في تنمية المجتمع ومحاربة المال السياسي المصروف بالانتخابات.
من جهته، قال وزير الشباب رامي الوريكات ان تجذير ثقافة الانتخاب في المجتمع يسهم في انجاح العملية الانتخابية وصولا الى مجلس نيابي متقدم يخدم الدولة الاردنية ، مبينا ان وجود 1,128 مليون شاب من الفئة العمرية 17-25 عاما يؤكد هذا الدور الحيوي لشباب الوطن بالعملية السياسية ما يتطلب منا جميعا بالوزارات ومؤسسات المجتمع المدني المعنية والجامعات والاندية والمراكز الشبابية تحفيز هذه الفئة والاخذ بيدها.
بدورهم، طالب عمداء شؤون الطلبة بالجامعات ان تتكرر مثل هذه اللقاءات المهمة مع الجهات الحكومية المعنية بقطاع الشباب لبحث الاسباب الحقيقية التي تحد من طاقاتهم وابداعاتهم والوقوف على اهم المشاكل التي تمنعهم من المشاركة بالانتخابات.
وأكدوا ان الوقت الذي تمر به الجامعات الآن من ناحية العطل الرسمية والامتحانات الفصلية قلل كثيرا من التواصل المباشر معهم وتحفزيهم على المشاركة الفضلى بالانتخابات القادمة.
واضافوا ان الجامعات لديها العديد من البرامج والنشاطات اللامنهجية التي تعزز دور الشباب في الانتخابات من خلال اقامة الانتخابات الداخلية للاتحادات الطلابية والمبنية على التحالفات واقامة الكتل المتنوعة للوصول الى سدة القيادة فيها.
وأوضحوا ان الدولة عليها ان تشجع الحياة الحزبية لدى الشباب بشكل اكبر وان تزيد من نشاطه داخل الجامعات وفق التوجهات الحالية للدولة بهذا المجال وتضمين المناهج الدراسية لمواد تعزز من هذا التوجه. -(بترا - رامي الامير)

التعليق