"ذبحتونا": "التربية" تتناسى أعداد راسبي الدراسة الخاصة بـ"التوجيهي"

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - قالت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" ان وزارة التربية اعتمدت في بيانها الذي نفت فيه رسوب 240 ألف طالب في امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي"، على أعداد الراسبين النظاميين متناسية أعداد الراسبين في الدراسة الخاصة والذين يتجاوز عددهم 19 ألفا.
واشارت الحملة، في بيان صحفي أمس، الى ان الوزارة "تجاهلت كذلك أعداد المستنكفين عن تقديم الامتحان وعددهم لهذا العام 47 ألفا".
وكانت "التربية" أصدرت السبت الماضي بياناً نفت فيه ما ورد حول رسوب أكثر من 240 ألف طالب وطالبة خلال الثلاثة أعوام الماضية، وأرفقت جدولاً يوضح أن أعداد الراسبين للأعوام الثلاثة الأخيرة لا يتعدى المائة ألف، من ضمنهم 28 ألفأ رسبوا العام الحالي.
وأوضحت "ذبحتونا" أن بيان الوزارة "يظهر أن أعداد الراسبين على البرنامج النظامي بلغ للعام الدراسي 2015/2016 نحو 24996، فيما بلغ عدد الراسبين على الدراسة الخاصة 19113، وبإضافة عدد المستنكفين لهذا العام والبالغ 47125، فإن مجموع الذين تقدموا لامتحان "التوجيهي" ولم يستطيعوا اجتيازه يصل إلى 91234".
وبينت ان هذا الرقم قريب من أرقام الذين لم يستطيعوا اجتياز "التوجيهي" في الأعوام السابقة، والذين بلغت أعدادهم في الأعوام الثلاثة الأخيرة (91234، 93373، 90523)، ليصبح مجموع الذين لم يستطيعوا اجتياز "التوجيهي" 275130 طالبا وطالبة.
وأشارت "ذبحتونا" الى إن إصدار بيان بهذه اللغة ومحاولة إخفاء حقائق منشورة سابقاً، محاولات فاشلة لن تؤدي إلى إخفاء الحقيقة والمتمثلة بوجود خلل في العملية التعليمية، وكان الأولى بالوزارة أن تقوم بعمل دراسة جدية لأسباب هذه الأرقام للراسبين.
وطالبت وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي والحكومة اتخاذ خطوات جادة لعلاج هذه الظاهرة.

التعليق