الدعاية الانتخابية تركز على النهوض بالتعليم والصحة والعمل

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

الطفيلة - حملت مضامين الدعاية الانتخابية لعدد من المرشحين في دائرة محافظة الطفيلة الانتخابية عبارات تلامس احتياجات المواطنين ومطالبهم كتوفير فرص عمل والنهوض بمستويات التعليم والصحة وايجاد مشروعات تنموية تسهم في توليد فرص عمل وحل مشاكل الفقر والبطالة.
وبدأت معالم الدعاية الانتخابية في الطفيلة بشكل متواضع لعدد من المرشحين، ركزت على نشر صورهم على جوانب الطرقات، الى جانب عرض خطوط عريضة من المطالبات والاحتياجات التي تهم المواطنين ابرزها التعليم والصحة والعمل، فيما تم نشر عدد من البيانات والبرامج الانتخابية والتي ركزت على ضرورة ايجاد مشروعات تنموية تسهم في معالجة مشكلتي الفقر والطالة خاصة بين صفوف القطاع الشبابي .
واكدت مضامين بعض اليافطات والبيانات اهمية جذب الاستثمارات السياحية لمناطق عفرا والبربيطة والاسراع في تنفيذ مستشفى الطفيلة المدني والمدينة الصناعية الى جانب تحقيق آمال وتطلعات المواطنين المتركزة على تحسين معيشتهم والنهوض بمستويات الصحة والتعليم .
ويرى مراقبون للساحة الانتخابية في الطفيلة ان الدعاية الانتخابية لا زالت في حدودها المتواضعة اذ خلت بعض المناطق الحيوية والميادين والشوارع الرئيسية من الدعاية الانتخابية باستثناء بيانات ويافطات لعدد من المرشحين الى جانب نشر برامج انتخابية على وسائل التواصل الاجتماعي ، مشيرين الى ان الحملات الدعائية ستأخذ اوجها خلال الاسابيع المقبلة .
ووفق رئيس لجنة انتخاب الطفيلة المهندس حسام الكركي فان عدد المرشحين الذين تقدموا بطلبات ترشيح لانتخابات المجلس النيابي الثامن عشر من خلال تسع قوائم 42 مرشحا بينهم 8 مرشحات ويتنافسون في دائرة الطفيلة كدائرة واحدة خصص لها أربعة مقاعد ومقعد خامس للكوتا.-(بترا)

التعليق