الكرك: سكان ألوية يخشون فقدان مقاعدهم التاريخية بمجلس النواب

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك- رغم اعتبار محافظة الكرك دائرة انتخابية واحدة ضمن قانون الانتخابات الجديد، الذي اعتمد القائمة النسبية المفتوحة وفتح الطريق أمام تشكيل القوائم الانتخابية من مختلف مناطق المحافظة، إلا أن تبعات تقسيم المحافظة إلى دوائر انتخابية بالقانون السابق، ما زالت تلقي بظلالها على تشكيل القوائم الحالية.
وبحسب المتابع للشأن الانتخابي بالمحافظة قيس المصاروة تسود مخاوف لدى العديد من العشائر في ألوية المحافظة من فقدانها لمقاعدها التاريخية في المجالس السابقة، والتي كان يشغلها مرشح من إحدى عشائر هذا اللواء او ذاك بسبب اعتماد محافظة الكرك دائرة انتخابية واحدة.
وتشكلت زهاء ست قوائم انتخابية من مناطق محافظة الكرك المختلفة على اساس مناطقي ضمن الوية المحافظة، اضافة الى ان بعض هذه القوائم  تضم في تشكيلتها مرشحين من عشيرة واحدة أو من نفس القرية، ما يعيد للذاكرة  مقاعد الدوائر الانتخابية بالكرك، والتي توزعت بين العشائر الكبرى بالمحافظة ضمن ست دوائر انتخابية تضم الوية المحافظة.
ففي منطقة الاغوار الجنوبية الذي كان له مقعد نيابي، تشكلت قائمتان  على اساس مناطقي محض وضمت غالبية المرشحين بالمنطقة، في حين تشكلت قائمة انتخابية من لواء فقوع شمالي محافظة الكرك والذي كان له مقعد نيابي واحد بالمجلس ، وتشكلت القائمة من غالبية المرشحين بالمنطقة من عشائر  من بني حميدة.
وفي لواء المزار الجنوبي تشكلت قائمة مناطقية من مرشحين من ابناء اللواء ضمت 11 مرشحا لم يخرج عن المنطقة سوى مرشح واحد، الا انه على صلة عشائرية بمرشحي القائمة التي تشكلت.
وفي منطقة قصبة الكرك تشكلت ايضا قائمتان لخوض الانتخابات تحت هاجس إبقاء مقاعد قصبة الكرك وهي ثلاثة مقاعد ضمن حدود المنطقة وعدم خروجها لمناطق أخرى على حساب لواء القصبة، الامر الذي استدعى تشكيل اثنتين من القوائم الانتخابية بقصبة الكرك على أساس عشائري ومناطقي، ثم تمت اضافة بعض المرشحين لتبدو القوائم ممثلة لمختلف مناطق وعشائر المحافظة.
وبحسب المراقب للانتخابات علي الخرشة فإن غالبية المواطنين بالمحافظة وخصوصا في ألويتها البعيدة عن مركز المحافظة يشعرون بان جعل المحافظة دائرة انتخابية واحدة شكل تهديدا لوجود العديد من العشائر  بالمجلس النيابي لصالح اصحاب النفوذ والمال، الذين يستطيعون الحصول على اصوات الناخبين بشراء الاصوات من مختلف المناطق.
وتضم محافظة الكرك زهاء 166 ألف ناخب وناخبة منها 60 ألف ناخب بقصبة الكرك و43 ألف ناخب وناخبة بالمزار الجنوبي و23 ألف ناخب وناخبة بلواء الاغوار الجنوبية وتسعة آلاف ناخب وناخبة بلواء فقوع  ولواء القصر 20 ألف ناخب وناخبة ولواء عي 10 آلاف ناخب وناخبة.

التعليق