‘‘إربد الأهلية‘‘ تدق ناقوس الخطر لانخفاض أعداد الطلبة الملتحقين

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • مدخل جامعة إربد الأهلية (أرشيفية)

احمد التميمي

اربد - دق رئيس جامعة إربد الأهلية الدكتور زياد الكردي ناقوس الخطر بمستقبل الجامعات الخاصة في الاردن وخصوصا فيما يتعلق بتدني نسبة الطلبة الملتحقين فيها خلال الثلاث سنوات الماضية وتراجعها بنسبة تزيد على 60 %.
وقال الكردي خلال مؤتمر صحفي لمندوبي وسائل الاعلام أمس، إن هناك انخفاضا في عدد الطلاب الملتحقين في الجامعات الخاصة، بعد ان اصبحت معدلات القبول في الجامعات الحكومية في الاعوام الماضية قريبة من المعدلات المقبولة في الجامعة الخاصة.
واكد ان وزير التعليم العالي متفهم لمطالب الجامعات الخاصة ووعد بايجاد حل لها وخصوصا وان بعض الجامعات تستثمر بمبالغ تجاوزت الـ 50 مليون دينار، متأملا ان ترتفع نسبة التحاق الطلاب بالجامعة هذا العام وخصوصا وان هناك 3400 الف طالب توجيهي معدلاتهم ما بين 60 – 65% وهذا الرقم يعادل ضعف الرقم في الاعوام الماضية وسيقبلون في الجامعات الحكومية.
واشار الى ان جامعة اربد الاهلية قبلت العام الماضي 600 طالب مقارنة بالعام الذي سبقة 1300 طالب وبالتالي فان اعداد الطلبة في كل عام بانخفاض مستمر، لافتا الى انه اذا استمر هذا الوضع على ما هو علية فان الجامعة ستضطر الى الاستغناء على بعض اعضاء هيئة التدريس وموظفين بالرغم من الوضع المالي للجامعة مستقر لنهاية هذا العام.
واكد الكردي ان موازنة الجامعة التي تقدر بـ 5 مليون دينار تعتمد وبشكل رئيس على الرسوم الجامعية، لافتا الى ان الجامعة قامت مؤخرا بالعديد من الاجراءات من اجل استقطاب الطلبة بعمل خصومات تصل الى 50% للطلاب الايتام والملتحقين بالانشطة الرياضية وغيرها.
واشار الى انه تم تخفيض رسوم الساعات المعتمدة في جميع التخصصات بنسبة 10% لابناء العاملين في وزارة الشباب وابناء منتسبي النقابات المهنية ومتقاعدي الاجهزة الامنية.
واوضح انه ورغم الظروف التي تمر بها الجامعة، الا انها ما زالت تحافظ على الاعتمادية والجودة بتحديث الخطط الدراسية وانشاء البنى التحتية وصيانة حافلات الجامعة والمباني وغيرها وانشاء مختبرات حاسوب وتحديثتها وانشاء كافتيربا جديدة وستوقم الجامعة بطرح عطاء لتركيب كاميرات.
واكد الكردي ان الجامعة تخصص سنويا ما قيمته 120 الف دينار لغايات ابتعاث الطلبة واحدثت نقلة نوعية، اضافة الى تخصيص مبلغ مالي لغايات البحث العلمي، مشيرا الى ان جميع اعضاء هيئة التدريس في الجامعة من حملة الدكتوراه ولا يوجد بينهم الا 6 اساتذة من جنسيات عربية.
ولفت الكردي ان الجامعة تقدم تسهيلات للطلبة من ناحية تقسيط الرسوم الدراسية على طول مدة الدراسة، لافتا الى انه تم استراد ما قيمته 2 مليون دينار كانت متراكنة على الطلاب خلال السنوات الماضية، نافيا ان يكون هناك حجز لشهادات الطلاب المتخرجين والمتخلفين عن الدفع وانه يتم الاتفاق بينهم على الية التسديد للمبالغ التي عليهم.
وإشار إلى ان الجامعة تضم  2300 طالب بينهم 950 طالبا من مختلف الجنسيات يدرسون باكثر من 20 تخصصا في الجامعة، اضافة الى وجود 3 برامج دكتوراة في الرياضيات والقانون والمحاسبة.
وقال الكردي، إن الجامعة انتهت من اعمال مشروع الطاقة الشمسية الكهروضوئية وقد تم تسلم المشروع وسيوفر على الجامعة ما قيمته 20 الف دينار من فاتورة الكهرباء، اضافة الى انه تم شراء 50 جهاز حاسوب واعادة تاهيل وصيانة لشبكة الحاسوب.

التعليق