الكرك: دورة لتعزيز مشاركة المرأة والشباب في الحملات الانتخابية

تم نشره في الخميس 25 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك- اختتمت في الكرك أمس ورشة تدريبية بعنوان "تعزيز مشاركة المرأة والشباب في الحملات الانتخابية"، نظمها مركز البديل للدراسات والأبحاث بالتعاون مع وزارة التنمية السياسية ومنتدى الفكر للثقافة والتنمية.
وشارك في الدورة التدريبية التي عقدت في مقر المنتدى في الكرك على مدار يومين، زهاء 30 مشاركا ومشاركة من الشباب والسيدات من نشطاء وأعضاء مختلف مؤسسات المجتمع المدني بمحافظة الكرك، بالاضافة الى مرشحين للانتخابات النيابية المقبلة من كلا الفئتين.
وتلقى المشاركون في الدورة محاضرات حول وسائل العمل بالحملات الانتخابية للمرشحين المحتملين وخصوصا  للمرشحين الذي يحملون ويعلنون برامج انتخابية واضحة ومحددة .
وشمل البرنامج تدريبا على تنظيم الحملات الانتخابية وآليات العمل والفئات المستهدفة في الحملات الانتخابية ووسائل العمل مع كل فئة من الناخبين بمختلف المناطق بالمملكة.
 وأشار رئيس مركز البديل للدراسات والأبحاث جمال الخطيب، إلى أهمية هذه الدورة التي تأتي بهدف تمكين الشباب والمرأة من مرشحين ومدراء حملات انتخابية من مهارات كسب التأييد وتدريب وتطبيق آليات النظام الانتخابي وتعليمات قانون الانتخاب.
وأضاف ان الدورة التدريبية التي استمرت  يومين تهدف الى رفع الوعي في جوانب مختلفة يؤسس لها جلسات توعية في المناطق المستهدفة، لافتا الى ان المشروع سيتم تنفيذه في اربد وعمان والزرقاء أيضا، وسيركز على دعم الشباب والمرأة  ذوي التوجه الديمقراطي الاجتماعي لتعزيز فرصهم في الوصول الى البرلمان، وقد وزع المركز دليلا انتخابيا وبروشورات ومواد دعائية مساندة لعمليات التوعية والتدريب.
وأكد الأمين العام المساعد للحزب الديمقراطي الاجتماعي وحيد قرمش، أهمية استفادة الأحزاب السياسية خصوصا تلك التي تعمل وفقا لسياسة  برامجية وديمقراطية من هذه البرامج، معتبرا أن هذه الأحزاب تفتقر إلى المال اللازم للحملات وبالتالي مهارات الحملة وفن التواصل قد يعوض ذلك في الترويج لمرشحيها.
وعرض المدربون بالدورة من وزارة التنمية السياسية الدكتور علي الخوالدة وفارس شديفات والدكتور أحمد العجارمة عددا من المحاور  الخاصة بتأهيل الشباب والسيدات على إدارة الحملات الانتخابية ومن بينها  التأكيد على أهمية دور الشباب ودور هيئات الرقابة ومدراء الحملات الانتخابية.

التعليق