عجلون: شكاوى من إزالة اليافطات وصور المرشحين وتمزيقها

تم نشره في الأحد 28 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

عجلون - شكا عدد من المرشحين للانتخابات النيابية لعام 2016 في دائرة محافظة عجلون من بعض الممارسات التي رافقت الحملات والدعايات الانتخابية التي تتعلق بإزالة اليافطات وصور المرشحين وتمزيقها من قبل مجهولين.
وطالبوا الجهات المعنية بالمحافظة والهيئة المستقلة للانتخاب بوضع ضوابط لحماية اليافطات التي تكلف مبالغ باهظة من اجل المحافظة عليها لان الدعاية الانتخابية حق مشروع كفله القانون.
وبينوا أنه يتم تمزيق اليافطات والصور وازالتها منذ بداية الحملة الدعائية بواسطة السكاكين ورميها على الارض وهو أمر متعمد يستحق المتابعة من قبل الجهات الأمنية والهيئة المستقلة.
وقال رئيس اللجنة المركزية للانتخابات النيابية في محافظة عجلون المهندس عادل الرواشدة ان الاعتداء على اليافطات ليس من مسؤولية الهيئة المستقلة، وإن المتضررين من المرشحين عليهم تقديم شكوى للمحافظ أو الجهات الأمنية.
وبين أن إزالة اليافطات المخالفة هي من صلاحيات الهيئة المستقلة وخصوصا اليافطات المخالفة للقانون والتي تتمثل بعدم دفع القائمة مبلغ الألفي دينار كأمانات للبلدية ووضع اليافطات والصور بأماكن مخالفة على أعمدة الكهرباء والدوائر الحكومية والإشارات المرورية.
وقال رئيس بلدية عجلون الكبرى المحامي نبيل القضاة ان البلدية حذرت المرشحين للانتخابات النيابية من وضع اليافطات والملصقات في الأماكن غير المخصصة للدعاية والإعلان والحملات الانتخابية.
وقال إن أي مخالفة لتعليمات الهيئة المستقلة سيتم ازالتها وخصوصا القوائم التي لم تسدد الأمانات المحددة، والبالغة ألفي دينار من قبل الهيئة المستقلة لكل قائمة.-(بترا)

التعليق