قذيفة كروس تقود ريال للانتصار.. وفوز لافت لنابولي على ميلان

تم نشره في الاثنين 29 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعبو ريال مدريد وفرحة تسجيل هدف الفوز في مرمى سلتا فيغو أول من أمس - (رويترز)

مدن- سجل توني كروس هدفا قرب النهاية لينتزع ريال مدريد الفوز 2-1 على سلتا فيغو محققا أول انتصار على ملعبه هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم أول من أمس.
وتعادل أتلتيكو مدريد بدون أهداف مع الوافد الجديد ليغانيس ليصبح على بعد أربع نقاط من ريال بينما سيلعب برشلونة حامل اللقب في ضيافة أتلتيك بلباو أمس.
وأحرز ألفارو موراتا هدفه الأول مع ريال منذ عودته من يوفنتوس بعد ساعة من اللقاء وتعادل فابيان أوريانا لسيلتا في الدقيقة 67.
وأنهى كروس بعد ذلك تمريرة من لوكاس فاسكيز للخلف بتسديدة أرضية من عند حافة منطقة الجزاء ليسجل هدف الفوز في الدقيقة 81 ويرفع رصيد ريال إلى ست نقاط من مباراتين. وقال زين الدين زيدان مدرب ريال في مؤتمر صحفي "واجهنا بعض المعاناة أمام فريق ظهر بشكل أفضل كثيرا مما توقعت خاصة في الناحية الهجومية".
وأضاف لاعب ريال مدريد السابق "تسبب المنافس في بعض المشكلات لنا لكن هذا أمر طبيعي. لا يكون الفوز سهلا أبدا".
وفي ظل غياب كريستيانو رونالدو وكريم بنزيمة وكيلور نافاس اعتمد زيدان على التشكيلة ذاتها التي فازت 3-0 على ريال سوسييداد في الجولة الافتتاحية باستثناء مشاركة لوكا مودريتش أساسيا بعد انتهاء إيقافه على حساب ماتيو كوفاسيتش.
وسدد الكرواتي مودريتش في العارضة واختبر الحارس سيرجيو الفاريز مرتين من مسافات بعيدة لكن سيلتا أضاع أول فرصة خطيرة.
وتفوق تيو بوغوندا على داني كارفاخال ومرر إلى جون غيديتي غير المراقب لكن اللاعب البلجيكي سدد بعيدا عن المرمى.
وبدا سلتا نشيطا في الشوط الثاني رغم عدم تهديد مرمى الحارس كيكو كاسيا كثيرا. ولمست تسديدة من جاريث بيل العارضة في الجهة الأخرى من ركلة حرة وسرعان ما جاء الهدف.
ومرر مودريتش إلى ماركو أسينسيو لكن الفاريز منعه من التسجيل لترتد الكرة إلى موراتا الذي هز الشباك.
وكاد موراتا يضاعف التقدم بعد دقائق قليلة عندما تلقى تمريرة من كروس لكنه سدد في القائم.
وبعد تحرك سلس لدانييل فاس وغيديتي وأوريانا نجح الأخير في التعادل بتسديدة مرت من فوق الحارس كاسيا.
واستعان زيدان بالبديلين جيمس رودريغيز وماريانو دياز وكان اللاعب الكولومبي -الذي جلس بديلا للمرة الثالثة على التوالي- من صنع الفارق.
وبعد المطالبة باحتساب ركلة جزاء أعقبها ضربة رأس من بايل من مسافة قريبة جاء الهدف عندما اقتنص رودريغيز كرة لتصل إلى فاسكيز الذي مرر لكروس ليسجل.
ونافس أتلتيكو بجدية مع ريال وبرشلونة على اللقب في الموسم الماضي حتى الجولة قبل الأخيرة لكنه تعادل في أول جولتين من الموسم أمام فريقين وافدين على المسابقة.
وهذه أول مرة يخفق فيها أتلتيكو في تذوق طعم الفوز في أول جولتين من الدوري تحت قيادة المدرب دييغو سيميوني.
وقال أنتوان غريزمان مهاجم أتليتيكو "يجب أن يكون رد فعلنا جماعيا لأنه لو واصلنا بهذه الطريقة سنواجه خطر الهبوط".
وفي مباريات أخرى فاز ريال سوسيداد 2-0 على أوساسونا بفضل هدف من المنضم حديثا خوانمي وهدف آخر من أوناي غارسيا بطريق الخطأ في مرماه فيما فاز إيبار 1-0 على فالنسيا بعدما تابع بيدرو ليون ركلة الجزاء التي أهدرها.
وغاب باكو ألكاسير مهاجم فالنسيا عن المباراة بعدما ذكرت تقارير أنه بات على أعتاب الانتقال إلى برشلونة.
سيري أ
لم تظهر أي علامات ضعف على يوفنتوس حامل لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم وسجل سامي خضيرة هدف الفوز 1-0 في الشوط الثاني على مضيفه لاتسيو ليحقق ثاني انتصاراته أول من أمس بينما واجه نابولي أوقاتا صعبة قبل أن يهزم ميلان 4-2 ويفوز لأول مرة هذا الموسم.
وعانى لاتسيو ويوفنتوس من الأجواء الحارة بالاستاد الاولمبي في العاصمة روما وتوقفت المباراة في الدقيقة 28 للسماح للاعبين بشرب الماء.
وأحرز خضيرة هدفه في الدقيقة 66 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة داخل المنطقة من باولو ديبالا وتفوق اللاعب الالماني على رقيبه وسدد في الزاوية البعيدة.
وكان لاتسيو -الذي خسر أربع مباريات في كل المسابقات الموسم الماضي أمام يوفنتوس ولم يهزم منافسه منذ 2003- قريبا من افتتاح التسجيل في وقت مبكر عندما فشل ماركو بارولو في استغلال تمريرة زميله تشيرو إيموبيلي العرضية أمام المرمى.
ولم يشرك ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس -بطل الدوري في آخر خمسة مواسم والذي فاز في 28 من آخر 30 مباراة بالمسابقة- لاعبيه الجديدين غونزالو هيغواين وميرالم بيانيتش من البداية وتركهما على مقاعد البدلاء.
وشارك هيغواين -الذي سجل 36 هدفا لنابولي الموسم الماضي- قبل هدف يوفنتوس مباشرة.
وأهدر نابولي تقدمه بهدفين ثم أحرز هدفين قرب النهاية ليتفوق على ميلان الذي أنهى بتسعة لاعبين مباراة شهدت أيضا ثمانية إنذارات.
وسجل أركاديوش ميليك -الذي ضمه نابولي لتعويض انتقال هيغواين إلى يوفنتوس مقابل 90 مليون يورو- هدفين في الشوط الأول ليضع نابولي في المقدمة.
ورد مباي نيانغ وسوسو بهدفين في غضون أربع دقائق لميلانو في الشوط الثاني ليدرك التعادل لكن خوسيه كاييخون أعاد نابولي للمقدمة في الدقيقة 74.
وطرد يوراي كوتسكا بعد حصوله على إنذار بسبب دفعة للبلجيكي دريس ميرتنز ثم حصل على بطاقة صفراء أخرى على الفور للاعتراض على الحكم.
وبعد ذلك طرد نيانغ عقب حصوله على الإنذار الثاني بسبب دفعة لبيبي رينا حارس نابولي قبل أن يحول اليسيو رومانيولي كرة لورينزو انسيني إلى شباك فريقه عن طريق الخطأ ليكمل مأساة ميلان.
ليغ 1
حقق ديجون الوافد إلى الأضواء مفاجأة نادرة عندما أطاح بضيفه ليون وصيف بطل الموسم الماضي 4-2 أول من أمس ضمن منافسات المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وشهدت المواجهة النارية التي احضنتها استاد غاستون جيرار البلدي مهرجان اهداف استهله كورنتان توريسو مانحا الزوار الأسبقية (20).
وعادل فريديريك ساماريتانو الكفة لديجون من علامة الجزاء (24) قبل أن يمنح هداف الدوري الكسندر لاكازيت ليون التقدم مرة جديدة (37) مسجلا هدفه السادس منذ انطلاقة الموسم.
وعادت المباراة إلى نقطة الصفر بعدما ادرك الفريق المحلي التعادل مجددا عبر لاعب الرأس الاخضر جوليو تافاريش (45).
ورمى لاعبو ليون بكامل ثقلهم في الشوط الثاني، وأهدروا العديد من الفرص قبل أن يخرج هداف الفريق لاكازيت بداعي الاصابة، ما سمح للفريق المحلي باحراز هدف ثالث عبر ديلان باهامبولا (73).
وكاد الظهير البرازيلي رفاييل يعادل الكفة لصالح ليون بيد أن حارس ديجون باتيست رينيه فطن لمحاولته العرضية (80) قبل أن يتصدى رينيه عينه لتسديدة ماتيو فالبوينا البالغة الخطورة (84).
وخلافا لمجريات اللعب، عزز اصحاب الدار تفوقهم بهدف رابع حمل توقيع بيار ليس مولو (88) مؤكدا فوز ديجون الأول بعد هزيمتين.
واعتلى غانغان الصدارة عقب فوزه الصريح على مضيفه نانسي 2-0 حملا توقيع السنغالي مصطفى ديالو (59) وتيبو جيريس (79).
وكان غانغان أسقط مرسيليا 2-1 في المرحلة السابقة، وتعادل 2-2 امام مضيفه موناكو في افتتاحية الموسم فارتفع رصيده إلى 7 نقاط.
وصعد نيس إلى المركز الثاني اثر تعادله مع ضيفه ليل 1-1. وضغط أصحاب الدار والضيافة منذ البداية وتمكنوا من خطف الأسبقية في الدقيقة 3 عبر فنسان كوزييلو.
ورفض الزوار الاستسلام، وتمكنوا من ادراك التعادل بواسطة فرانك بيريا (27) بتسديدة متقنة.
وضغط لاعبو نيس سعيا لاقتناص هدف التقدم، إلا أنهم اصطدموا بدافاعات ابناء الشمال الحصينة التي حرمتهم من تهديد مرمى الحارس النيجيري فنسان اينياما في ما تبقى من الشوط الأول.
وكاد فيلان سيبريان يمنح ناديه نيس الأسبقية لولا براعة اينياما الذي فطن لمحاولاته الخطيرة (67).
ورد ليل بتسديدة خطيرة للمخضرم مورغان املفيتانو تهادت بين أحضان حارس نيس يوهان كاردينال (71)، فيما سدد زميله نيكولاس دو بريفيل كرة راسية ارتدت من عارضة نيس.
وتصدى اينياما باقتدار لانفراد كوزييلو حارما نيس هدفا أكيدا (90) وصدارة الترتيب العام.
واسقط متز ضيفه انجيه 2-0 محققا فوزه الثاني، ويدين بذلك إلى سيمون فاليت (42) والأرجنتيني غيدو ميلان (89).
وسقط مونبلييه في فخ التعادل الايجابي مع ضيفه رين بهدف لدانيال كونغري (22) مقابل هدف أداما دياخابي (65).
وارتقى كاين إلى المركز الخامس عقب فوزه على ضيفه باستيا 2-0 حملا توقيع جوليان فيري (65) والهايتي هيرفيه بازيلي (90) في مباراة خشنة احتضنها ستاد ميشال دورنانو، افضت إلى اشهار الحكم البطاقة الصفراء في 6 مناسبات (5 لباستيا و1 لكاين).
وافتتحت المرحلة الثالثة الجمعة بفوز مرسيليا على ضيفه لوريان 2-0 بفضل ريمي كابيلا (19) وبافيتيمبي غوميس (70). وكان مرسيليا تعادل مع تولوز سلبا وسقط أمام غانغان 1-2.- (وكالات)

التعليق