"مايكروسوفت" تكشف عن المزيد من تفاصيل النظارة "هولولينس"

تم نشره في الثلاثاء 30 آب / أغسطس 2016. 12:00 صباحاً

برلين - ذكرت مجلة "بي سي فيلت" أن شركة مايكروسوفت كشفت الكثير من التفاصيل التقنية لنظارة الواقع المعزز هولولينس المتوافرة في الأسواق منذ بداية شهر آب (أغسطس) الجاري.
وأوضحت الشركة الأميركية أن نظارة الواقع الافتراضي تشتمل على ما يعرف باسم وحدة المعالجة ثلاثية الأبعاد، والمعروفة اختصاراً باسم وحدة HPU، والتي تلعب دورا مهما في الصور السحرية، التي تظهر على نظارة هولولينس، إلى جانب المعالج CPU ووحدة معالج الرسوميات GPU.
وأكدت مايكروسوفت أن وحدة المعالجة ثلاثية الأبعاد HPU تعتبر معالجا مساعدا مطورا خصيصا لنظارة الواقع المعزز هولولينس، وقد تم تصنيعه عن طريق تقنية 28 نانومتر.
وتشتمل وحدة HPU على 24 من أنوية معالج إشارة رقمي، والمعروف اختصاراً باسم DSP. وقد تم تصميم أنوية DSP فوق بعضها البعض على العكس من طريقة تصميم أنوية المعالج CPU التقليدي. وتسمح هذه الطريقة الجديدة بمعالجة الإشارات الرقمية المتدفقة بأحجام كبيرة، والتي توفرها كاميرات ومستشعرات نظارة هولولينس. وتلعب أنوية DSP دورا مهما في تنفيذ إمكانيات الواقع المعزز لنظارة مايكروسوفت هولولينس؛ حيث تقوم هذه الأنوية بمعالجة البيانات بصورة أسرع بمقدار 200 مرة.
وأشارت مايكروسوفت إلى أن سرعة الحوسبة بوحدة HPU في نظارة هولولينس تبلغ واحد مليون عملية في الثانية عند معالجة الإشارات الرقمية، وبعد ذلك تقوم وحدة HPU بتحويل البيانات، التي تمت معالجتها إلى المعالج CPU، وبالتالي فإنها تخفف العبء عنه باستمرار. وهنا يمكن أن يتم تركيز سرعة المعالج CPU على تشغيل التطبيقات المثبتة على نظام تشغيل مايكروسوفت 10 وكذلك تشغيل تطبيقات هولولينس. وتقوم وحدة HPU بعمليات حوسبة عناصر الواقع المعزز، التي يتم دمجها في العالم الواقعي عن طريق نظارة هولولينس.
وتهدف كل التجهيزات التقنية، التي تضم وحدات CPU و GPU و HPU بالإضافة إلى الذاكرة والبرامج، إلى أن تعمل نظارة الواقع المعزز هولولينس بشكل مستقل تماما، بحيث لا تحتاج إلى حواسب، على العكس من حلول الواقع الافتراضي الأخرى مثل إتش تي سي Vive أو أوكولوس Rift. - (د ب أ)

التعليق