استطلاع: حزب برئاسة يعالون وساعر سيفوز بـ16 مقعدا

تم نشره في الجمعة 2 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

القدس المحتلة- اظهر استطلاع للرأي العام في إسرائيل، أنه في حال تأسيس حزب جديد برئاسة وزير الأمن السابق، موشيه يعالون، والوزير السابق غدعون ساعر، سيحصل على 16 مقعدا في الكنيست فيما لو جرت الانتخابات العامة اليوم.
ووفقا للاستطلاع الذي نشرته صحيفة "جيروزاليم بوست" امس، فإن حزب الليكود الحاكم سيبقى أكبر الأحزاب الإسرائيلية، لكن في حال جرت الانتخابات الآن فإن قوته ستتراجع من 30 مقعدا في الكنيست إلى 27 مقعدا. وفي حال خاض الانتخابات حزب جديد برئاسة يعالون وساعر، فإن قوة الليكود ستتراجع إلى 25 مقعدا. ووفقا للاستطلاع الذي أجري في 31 آب (أغسطس) الماضي على عينة مؤلفة من 500 شخص يمثلون السكان في إسرائيل، فإنه لو جرت الانتخابات الآن، لتحطمت كتلة "المعسكر الصهيوني" برئاسة يتسحاق هرتسوغ، من 24 مقعدا في الكنيست إلى 12 مقعدا.
وفي المقابل فإن قوة حزب "ييش عتيد" برائسة يائير لبيد، سترتفع من 11 مقعدا إلى 20 مقعدا. كذلك توقع الاستطلاع زيادة قوة كتلة "البيت اليهودي" من 8 مقاعد إلى 12 مقعدا.
ووفقا للاستطلاع، ستتراجع قوة حزب "كولانو" برئاسة موشيه كحلون، وزير المالية الإسرائيلي، من 10 مقاعد إلى 7، في موازاة تزايد قوة حزب "يسرائيل بيتينو" برئاسة أفيغدور ليبرمان من 6 إلى 9 مقاعد.
وستزداد قوة كتلة "يهدوت هتوراة" من 6 إلى 7 مقاعد، وستبقى قوة حزب شاس الممثل بسبع مقاعد على حالها، وستزداد قوة حزب ميرتس من 5 إلى 6 مقاعد، كما ستبقى قوة القائمة المشتركة على حالها، أي 13 مقعدا، بحسب الاستطلاع.
وفي حال خاض حزب جديد برئاسة يعالون وساعر الانتخابات العامة، فإن الليكود سيحصل على 25 مقعدا و"المعسكر الصهيوني" سيحصل على 11 مقعدا، و"ييش عتيد" على 16 مقعدا و"البيت اليهودي" على 11 مقعدا و"يسرائيل بيتينو" على 8 مقاعد، ما يعني أن الحزب الجديد سيحصل على أصوات ناخبي الوسط – يمين.-(وكالات)

التعليق