"راصد": %11 من القوائم الانتخابية تقوم على مزيج حزبي عشائري

تم نشره في الأحد 4 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان - بينت نتائج تحليل فريق التحالف المدني لمراقبة الانتخابات "راصد" الذي أجراه لمرشحي الانتخابات النيابية 2016، ان 4ر6 % من القوائم الانتخابية بنيت على أساس حزبي، و5ر43 % على أساس التحالفات العشائرية.
وأظهرت نتائج التحليل ان 11 % من القوائم بُنيت على مزيج من الأساس الحزبي والتحالفات العشائرية، و1ر39 % من القوائم بنيت على أساس مستقل.
واستند التحالف في تحليله على منهجية البحث الكمي، واستهدف 1100 مرشح ومرشحة للانتخابات من خلال الاتصال المباشر والمعلومات الخاصة التي جمعها الراصدون الميدانيون للتحالف عن كل مرشح ومن وسائل التواصل الاجتماعي من خلال قيام المرشحين بنشر سيرهم الذاتية.
وفيما يخص نوع النفوذ الذي يرتكز عليه المرشح خلال حملته الانتخابية بينت النتائج أن (15.2 %) من المترشحين يرتكزون على النفوذ الاقتصادي، بينما يرتكز (45.5 %) على النفوذ الاجتماعي ممثلين بشيوخ العشائر أو الوجهاء المناطقيين.
ويرتكز (4.1 %) من المرشحين على النفوذ الديني وهم من علماء الدين المسلمين أو من رجال الدين المسيحيين و (3.2 %) من المرشحين على النفوذ الإعلامي، و (18 %) على نفوذهم الحزبي.
وفيما يتعلق بالخلفية الوظيفية (المهنة) التي يمارسها المرشح سواء أثناء الترشح أو قبل ذلك بلغت نسبة المتقاعدين العسكريين من المترشحين (13 %) والموظفين الحكوميين المستقيلين (12.3 %) والتجار وأصحاب الأعمال الخاصة (24.4 %) وتساوت نسبة المحاميين والاكاديميين من المترشحين حيث وصلت إلى (9.6 %)، والمهندسين (6.9 %) الأطباء (5.2 %).
وبينت نتائج التحليل أن ما نسبته (5.8 %) من إجمالي المترشحين لم ينهِ درجة الثانوية العامة و(8 %) أنهوا درجة الدبلوم ودرجة البكالوريوس (%48.5)، بينما أنهى ما نسبته (8.7 %) من المرشحين درجة الماجستير وما نسبته (15.9 %) درجة الدكتوراه فأعلى.
وفيما يخص تصنيف المرشحين حسب خوضهم للانتخابات النيابية بين التحليل ان (73.7 %) من المترشحين ترشحوا للانتخابات النيابية لعام 2016 فقط، فيما وصلت نسبة الذين ترشحوا للانتخابات لمرتين أو أكثر إلى
 (26.3 %).-(بترا)

التعليق