أبو غزالة: توجه لإنشاء دار أوبرا في عمّان

تم نشره في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

سماح بيبرس

عمان - كشف رئيس مجلس أمناء جمعية الأوركسترا الوطنية الدكتور طلال أبو غزالة عن توجه لإنشاء دار أوبرا في عمّان خلال السنوات المقبلة.
وأكد أبو غزالة خلال مؤتمر صحفي عقد أمس أنه تمّ تكليف مهندس مختص لعمل عرض لمشروع انشاء هذه الأوبرا، مضيفا أنّ ذلك سيتبعه تباحث مع الحكومة لتحديد موقع الأبرا، مستبعدا أن يكون موقعها وسط مدينة عمّان لحاجة هذا المشروع الى خدمات ومواقف.
وأشار الى أنّ تكلفة انشاء هذا المشروع لم تحدد بعد، مؤكدا أنه من الممكن أن يتم جلب "تمويل من دول مهتمة بمثل هذه المشاريع".
وأكد أبو غزالة أنّ المشروع يحتاج الى سنوات لإنشائه، لكنه لا بدّ من أن يتم البدء بخطوات التنفيذ.
وأكد ابو غزالة أنّ هناك اجتماعا للمجلس الامناء سيعقد الشهر المقبل، وسيتم طرح هذا المشروع ومناقشته، مشيرا الى أنّ أمين عمان و20 سفير دولة عرفت بالموسيقى هم أعضاء في المجلس ما سيدعم هذا المشروع ويسرع في تنفيذه.
يأتي هذا في الوقت الذي كانت فيه امانة عمان قد فشلت قبل سنوات بإنشاء دارة للأوبرا، في منطقة راس العين وسط عمّان.
وقبل عامين، كانت الحكومة السابقة أجلت السير بمشروع دارة الملك عبدالله الثاني للثقافة والفنون "دارة الأوبرا" التي كانت تعتزم تنفيذها بكلفة 80 مليون دينار، وذلك بحجة "الظروف المالية الصعبة التي تعاني منها الأمانة".
وقدرت تكلفة المشروع بحوالي 80 مليون دينار على الأقل، فيما أنّ تكاليف التصاميم قدرت بحوالي 80 ألف دينار.
وكان من المفترض أن تقوم الأمانة بتنفيذ هذه الدارة في منطقة رأس العين بمقر شركة الدخان سابقا، حيث كانت الأمانة قد نفذت أعمال هدم مبنى شركة السجائر الأردنية في آذار (مارس) 2008، كما قامت بطرح مسابقة معمارية عالمية لمشروع الدارة أفرزت فوز المكتبين الهندسيين المعماريين "النمساوي دولجان ميسيل والبريطاني زها حديد مناصفة بالمرتبة الاولى"، والمكتب الهندسي المعماري النرويجي سنوهيتا بالمرتبة الثالثة.
وكان الهدف من تنفيذ هذه الدارة أن تكون مركزا رئيسيا لمختلف فعاليات المؤسسات الريادية في مجال الفنون بما في ذلك الفنون الأدائية واوركسترا عمان السيمفوني والمعهد الوطني للموسيقى والفرقة الوطنية وفرق امانة عمان للفنون الشعبية.
كما كان من المفترض أن يوفر المبنى الجديد مرافق وباحات واسعة للحفلات الموسيقية وعروض الرقص والمسرح، إضافة الى عروض الاوبرا المستقبلية التي ستقدمها المجموعات المحلية فضلاً عن العروض الاوبرالية العالمية.
كما كان من المخطط أن يشتمل المبنى على مسرح كبير يتسع لـ1600 شخص ومسرح ثان يتسع لـ400 شخص تدعم هذه المسارح بأنظمة صوتية متطورة بتقنيات عالية ومناطق للتدريب ومرافق عامة تشمل مطعماً ومقهى.
وكان من المخطط أن يتم ربط هذا المشروع بمركز الحسين الثقافي ومبنى الأمانة وسبيل الحوريات وصولاً للمدرج الروماني وجبل القلعة، حيث يعتبر ذلك جزءا من مشروع تطوير وادي عمان.

التعليق