مادبا: حراك انتخابي نشط والقوائم تفتتح مقراتها

تم نشره في الثلاثاء 6 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا – تشهد دائرة محافظة مادبا الانتخابية هذه الأيام حراكا نشطا بين القوائم العشر المتنافسة على مقاعد الدائرة الخمسة المخصصة، خصوصاً بعد أن بدأت القوائم الانتخابية افتتاح مقراتها الانتخابية، إضافة إلى الزيارات الميدانية لمناطق الدائرة الانتخابية لكسب مزيد من الأصوات من القواعد الانتخابية.
وأعقب التشكيل النهائي للقوائم العشرة وتضم (48) مرشحاً بدفع للحراك الانتخابي وخلق متغيرات متسارعة أضحت حديث الساعة للناخبين في مختلف مناطق الدائرة، والذين بدأوا يرسمون ملامح الخارطة الانتخابية ومخرجاتها وترجيح الكفة الأقوى للقوائم الانتخابية.
ورجح متابعون للشأن الانتخابي، أن تشهد الساحة نشاطاً متزايدا خلال الايام القادمة في مختلف مناطق الدائرة التي بدأت القواعد الانتخابية فيها والتجمعات السكانية والعشائرية تعقد العديد من اللقاءات مع القوائم الانتخابية للاستماع إلى برامجهم وتطلعاتهم الوطنية والمحلية ومطالب المحافظة الرئيسية.
ويؤكد هؤلاء المتابعون أن الزيارات الفردية والجماعية للقوائم الانتخابية على التجمعات العشائرية وفروعها تواجه صعوبة في إقناع الناخبين بمصداقية العمل والتعامل مع القضايا الرئيسية التي تعاني منها الدائرة الانتخابية كقضية البطالة وارتفاع أعداد المتعطلين عن العمل الذين ربط معظمهم حل هذه القضايا بالمشاركة في الانتخابات النيابية.
ويرى الناحب محمد النوافعة، أن الخريطة الانتخابية ماتزال غير واضحة المعالم في ظل وجود عشر القوائم والتي بدأ الجميع يدرس هذه القوائم وقوتها على الساحة الانتخابية في ظل وجود قائمة تضم عددا من الإخوان المسلمين.
ويؤكد الناخب حسان حداد أن مشاركة جميع اطياف مجتمع مادبا في الانتخابات النيابية يسهم بمعالجة القضايا والمشاكل المجتمعية والوطنية وعلى رأسها البطالة والفقر.
وطالب الناخب سليمان عيد بمحاربة المال الانتخابي الذي بدأ يطفو على الساحة الانتخابية بشكل واضح، مشيراً إلى أن عددا من المرشحين يهتمون بالقضايا الانسانية والحاجات المجتمعية.

التعليق