العقبة: الطبقة الاقتصادية تسيطر على عضوية القوائم

تم نشره في الاثنين 5 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

أحمد الرواشدة

العقبة - يشهد الحراك الانتخابي في العقبة تنافسا شديدا بين 8 قوائم أغلب أعضائها من الطبقة الاقتصادية في المدينة، فيما يسعى الوسط النسائي للبحث عن فرصة هنا أو هناك بين القوائم في اليوم الحاسم.
وقال المواطن محمد العشوش إن اغلب المرشحين هم من رجال الاعمال الذي يمتلكون شركات ومحال كبرى في المدينة، مشيرا الى ان البعد العشائري يشكل الركيزة الأساسية في الترويج لمرشح لهم، خاصة وأن غالبية المرشحين في العقبة ينطلقون من قواعد عشائرية.
ويحشد هؤلاء المرشحون كل ما بوسعهم لحصد أصوات الناخبين بروح ديمقراطية عالية، فيما يشتد التنافس مع تسارع العد التنازلي ليوم الاقتراع وسط خروج بعض العائلات عن صمتها وإعلان موقفها لدعم بعض المرشحين في القوائم بعد أن منحت نفسها فترة من الانتظار والتريث لمراقبة مجريات العملية الانتخابية في المدينة.
وتباينت شعارات الدعاية الانتخابية التي رفعتها القوائم الانتخابية والمرشحون من حيث مضامينها لكنها بقيت في إطار الخطاب الخدماتي والذي يعد من ابرز ملامح المشهد الانتخابي في العقبة، وركزت على الشأن المحلي وقضايا المواطنين اليومية والمعيشية.
ويخاطب مرشحون قطاع المرأة من خلال الوعد بالعمل على إنصافها باعتبارها نصف المجتمع "وشقائق الرجال" وبأنها "شريك استراتيجي" في عملية التنمية الشاملة.
وتضمنت بعض شعارات الدعاية الانتخابية اهتمام المرشحين بقضايا تتعلق بالديمقراطية، وأخرى تتعلق بتحسين الوضع السياحي والبيئي للعقبة.
ويصف ناخبون في العقبة دعاية المرشحين الانتخابية "بالمنظمة" و"الملتزمة"، رغم قوة الحملات الانتخابية للقوائم البالغ عددها 8 قوائم تضم 31 مرشحا.
ويشير مواطنون الى ان الدعاية الانتخابية بالعقبة تتميز بحسن التنظيم والترتيب الذي التزم به المرشحون، وحرصهم الحفاظ على بيئة المدينة السياحية نظيفة وسليمة، إذ لم تسجل أية مخالفات في هذا الشأن، وفق جهات مسؤولة.
وبين المواطن حازم الفقرا ان جميع المرشحين التزموا بتعليمات الدعاية الانتخابية في المدينة، مضيفا أن الافتات والملصقات والشعارات انتشرت في شوارع المدينة لجميع المرشحين دون أي عوائق تؤذي المواطنون او تحجب الرؤية عن السائقين.
وأشار المواطن محمد غنيم ان بضعة ملصقات أو شعارات أو صور مرشحين موجودة في المدينة بعكس الدورات الانتخابية الماضية، والتي كانت تعج شوارعها وجدران الابنية بصور وشعارات المرشحين، مؤكداً ان الدعاية الانتخابية بالعقبة تتميز بالهدوء هذه الدورة.
ومنعت سلطة العقبة الخاصة وضع أي دعاية انتخابية أو صورة شخصية لأي من المرشحين على أي ميدان من ميادين المدينة حفاظا على جمالية المشهد العام للمدينة السياحية.

التعليق