معانيون يتطلعون لإفراز نواب يحملون هموم أبناء الوطن

تم نشره في الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

 معان – عبر ناشطون سياسيون ونقابيون ومواطنون في محافظة معان عن تطلعاتهم لإفراز نواب مؤهلين لمجلس النواب القادم يحملون هموم أبناء الوطن وتطلعاتهم ويؤدون مهامهم التشريعية والرقابية بما يخدم الوطن وأبنائه في مختلف المواقع.
وكانت فاعليات سياسية وشعبية ونقابية عبرت عن رؤاها وتطلعاتها بشأن الشروط والسمات التي تمثل النائب الحقيقي الذي يؤدي مهماته ويخدم مجتمعه بشكل صحيح، مؤكدين ضرورة أولوية إيجاد حلول للتخفيف من مشكلتي الفقر والبطالة ورفع سوية الخدمات الصحية والتعليمية وجلب الاستثمار.
وركز الناشط السياسي المهندس رائد آل خطاب على ضرورة إفراز النائب المؤهل ليتمكن من تأدية مهامه التشريعية والرقابية بالشكل المطلوب مشيرا إلى أن واجب الناخبين اختيار الشخص المناسب لتمثيلهم في مجلس النواب من خلال معايير الكفاءة والنزاهة والمصداقية.
وقال مدير غرفة تجارة وصناعة معان نصري العوضي، أنه يجب على من يطمح للوصول إلى البرلمان أن يكون على قدر من المسؤولية وأن يسعى لتحقيق طموحات وآمال ناخبيه وأن يكون مطلعا على الواقع الاجتماعي والاقتصادي والتنموي ومشاكل وهموم الشباب والمجتمعات المحلية.
من جانبه قال رئيس نقابة السكك الحديدية الأردنية ابراهيم ابو رخية ، إن النائب المؤهل لتنفيذ مهامه بنجاح هو الذي يمتلك المهارات والاقتراحات الملائمة لحل المشاكل بمنطقية وواقعية بعيدا عن الشعارات الفضفاضة مبينا أن الأولويات الوطنية تكمن بإيجاد حلول للتخفيف من مشكلتي الفقر والبطالة وتحسين خدمات التعليم والصحة.وحول تطلعات المرأة في محافظة معان لنائب الكوتا النسائية، قالت منيفة هارون الجازي انه يجب على المرأة في موقع البرلمان أن تسعى لتمكين المرأة اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وسياسيا لتتمكن من إحداث التغيير.
وقالت الناشطة الاجتماعية من لواء الشوبك لينا الغنميين، إن المجتمعات المحلية في محافظة معان تحتاج إلى الكثير من خدمات البنية التحتية والصحة والمياه كما أنها تعاني من ارتفاع نسبة الفقر والبطالة ما يحتم على الناخبين تحري الصواب في اختيار نوابهم الذي سيحملون همومهم ويتابعون قضاياهم المختلفة.
وعبر المواطن محمد كريشان عن رؤيته لنائب المستقبل والذي يحقق كثيرا من المطالب الملحة خصوصا المتعلقة بقضايا الفقر والبطالة والمشاريع الانتاجية موضحا أن النائب وإن كانت مهمته تشريعية رقابية لا يمنع انخراطه في قضايا خدمات المواطنين وحل مشاكلهم والسعي لإيجاد حلول سريعة لبعض القضايا العالقة في المجتمعات الفقيرة..(بترا-صالح ابو طويلة)

التعليق