الفريق يسجل خماسية في شباك الفيصلي

شباب الأردن يطبع قبلة النصر على "درع الاتحاد"

تم نشره في الجمعة 16 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الجمعة 16 أيلول / سبتمبر 2016. 10:47 مـساءً
  • حارس الفيصلي معتز ياسين يتصدى لمواجهة لاعب شباب الأردن موسى التعمري (يسار) في المباراة- (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعبو فريق شباب الأردن يحتفلون بلقب البطولة - (تصوير: جهاد النجار)
  • كابتن شباب الأردن رواد أبو خيزران يتسلم درع الاتحاد من مندوب شركة المناصير ياسر العبداللات

عاطف البزور

إربد - طبع فريق شباب الأردن قبلة الفوز على لقب درع الاتحاد، بعد فوزه المثير والكبير على الفيصلي 5-1 في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين على ستاد الحسن في إربد مساء الجمعة بحضور 8 آلاف متفرج، خرج نفر منهم عن النص بشتائم وألفاظ بذيئة طالت فريق الوحدات.
وتقدم شباب الأردن بهدف السبق عن طريق من مدافعه رواد أبو خيزران في الدقيقة 22 وعزز رائد النواطير تقدم فريقه بالهدف الثاني د.32 قبل أن يقلص إبراهيم دلدوم النتيجة للفيصلي د.40 لينتهي الشوط الأول بتقدم شباب الاردن 2-1.
وفي الشوط الثاني أضاف شباب الأردن 3 أهداف أضافية عن طريق رواد ابوخيزران (جزاء) د.52 وموسى التعمري 62 وبلال عبدالقدوس 90.
وافتتح شباب الأردن بقيادة المدرب الوطني جمال محمود الموسم الحالي بأفضل ما يمكن محقا اللقب للمرة الثانية في تاريخه، حارما الفيصلي من معادلة الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بلقب البطولة والذي ينفرد به غريمه الوحدات (8) مرات.
المفرقعات والألعاب النارية كانت حاضرة وأطلقت في أجواء الملعب لحظة التتويج، الذي جاء أنيقا ومعبرا، حيث تولى وزير الشباب رامي وريكات ونائب سمو رئيس الاتحاد صلاح صبرة ومندوب شركة المناصير ياسر العبداللات تتويج فريق شباب الأردن، وتسليم درع البطولة لقائد الفريق، وتوزيع الميداليات على أعضاء الفريقين.
شباب الأردن 5 الفيصلي 1
ظهرت النوايا الهجومية مبكرا من الفريقين وكاد رائد النواطير أن يباغت الفيصلي بهدف سريع إثر تسديدة زاحفة مرت جوار القائم، رد الفيصلي بهجمة سريعة وصلت خلالها الكرة بلال قويدر الذي واجه المرمى وسدد كرة ارتدت من قدم الحارس يزيد أبو ليلى، عاد بعدها الرواشدة وأهدر فرصة إنفراد تام عندما تسرع بالتسديد خارج الخشبات.
الدقائق الأولى كانت كفيلة بكشف طموحات الفريقين في السيطرة على منطقة العمليات التي شهدت كثافة عددية فدفع شباب الأردن بمحمد الرازم وشريف عدنان وأنس حجي ولؤي عمران، وتقدم رائد النواطير خلف موسى التعمري الذي أهدر فرصة حقيقية أمام المرمى عندما بالغ بالمراوغة قبل أن يسدد بجسد الحارس معتز ياسين، في المقابل اعتمد الفيصلي على انطلاقات مهدي علامة وبهاء عبدالرحمن ويوسف النبر ويوسف الرواشدة وبلال قويدر، في الضغط على مرمى أبو ليلى، ومع مرور الوقت ظهرت أفضلية الفيصلي من حيث السيطرة والاستحواذ وقام بهجمات سريعة عبراخترقات مهدي علامة والنبر والرواشدة كانت لها دفاعات الشباب بالمرصاد، بالمقابل واصل شباب الأردن انطلاقاته السريعة ومن كرة ثابتة نفذها أنس حجي على القائم البعيد ارتقى لها المدافع المتقدم رواد أبو خيزران وزرعها على يمين معتز الهدف الأول للشباب د22، ما أعطى الفريق الثقة في مواصلة الانطلاق نحو مرمى معتز ووجد في أطراف الفيصلي ضالته، ومن هناك اخترق موسى التعمري ولعب كرة عرضية تابعها رائد النواطير بسقف المرمى الهدف الثاني د32، وكاد التعمري أن يعمق جراح الفيصلي بالهدف الثالث لكن كرته انحرفت قليلا عن القائم، أحس بعدها الفيصلي بحرج موقفه واندفع بقوة نحو مرمى الشباب ليتمكن إبراهيم دلدوم من تقليص الفارق إثر تسديدة رائعة من كرة ثابتة خارج المنطقة د40.
حسم شبابي
اختصر الفريقان الوقت مع بداية الشوط الثاني وبدأ التهديد في وقت مبكر على مرمى الشباب فأبعد أبو ليلى بقبضة يده عرضية مهدي، تحرر بعدها لاعبو شباب الأردن من المواقع الدفاعية فتقدم حجي والنواطير والتعمري نحو مرمى ياسين والأخير كان نجم اللقاء وعذب بانطلاقاته السريعة دفاعات الفيصلي، فلم يجد أنس الجبارات غير المسك باليد لوقف التعمري داخل المنطقة ليعلن الحكم عن ركلة جزاء وإخراج البطاقة الحمراء للجبارات لينفذ أبو خيزران الجزاء بنجاح الهدف الثالث للشباب د52 تساوت بعدها كفة الفريقين من حيث العدد بعد خروج لاعب الشباب عبدالإله الحناحنة بالإنذار الثاني.
حاول الفيصلي العودة للمباراة من خلال تفعيل الواجب الهجومي فدفع مدربه بالمهاجم اللبناني محمد غدار الذي أهدر فرصة ثمينة وهو على بعد خطوات من الشباك، ليأتي الرد الشبابي أقسى وأروع عن طريق المتألق موسى التعمري الذي خطف الكرة من المدافع ليواجه المرمى ويسدد بالشباك الهدف الرابع د62 وكاد البديل محمد الشيشاني يضيف الهدف الخامس لولا تألق ياسين الذي رد الكرة على حساب ركنية، وهدأت بعدها ألعاب فريق شباب الأردن بعدما اطمأن لاعبوه على النتيجة فيما اندفع فريق الفيصلي ووضع كل ثقله الهجومي على مرمى الشباب في الدقائق الأخيرة التي شهدت عدة فرص خطيرة لقويدر وغدار وأبو زريق دون أن تتبدل النتيجة قبل أن يضيف بلال عبدالقدوس الهدف الخامس للشباب د90 ليخرج شباب الأردن منتشيا باللقب وبالأداء المثير للاعبيه وبالفوز الكبير على الفيصلي.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز شباب الاردن على الفيصلي 5-1
المناسبة: نهائي درع الاتحاد لموسم 2016-2017
الملعب: ستاد الحسن في إربد
الجمهور: 8 آلاف متفرج.
الاهداف: رواد ابوخيزران 21 و52(جزاء) ورائد النواطير 32 وموسى التعمري 62 وبلال عبدالقدوس وسجل للفيصلي ابراهيم دلدوم 40.
الحكام: أدهم مخادمة وعيسى عماوي واحمد مؤنس وأحمد فيصل.
العقوبات: أنذر محمد الرازم ومحمد الباشا وطرد عبدالاله الحناحنة (شباب الاردن) وطرد أنس الجبارات من الفيصلي.
مثل الفيصلي: معتز ياسين، محمد أبو زريق، براء مرعي، إبراهيم دلدوم (سالم العجالين)، عدي زهران (ياسر الرواشدة)، أنس جبارات، بهاء عبدالرحمن (علي أبو عبطة)، مهدي علامة (محمد غدار)، يوسف الرواشدة، يوسف النبر (محمد أبوعرقوب)، وبلال قويدر.
شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، محمد الباشا، رواد أبو خيرزان، محمد عبدالرؤوف، عبدالإله الحناحنة، أنس حجة (بلال عبدالقدوس)، لؤي عمران (محمد الشيشاني)، محمد الرازم، شريف عدنان، موسى التعمري، ورائد النواطير (هذال السرخان).
شذرات من اللقاء
- فتحت أبواب ستاد الحسن عند الساعة الثانية عشرة ظهرا، ليتسنى للجماهير الدخول إلى الملعب بكل أريحية وسهولة، فيما كانت قوات الدرك تتسلم المهمة منذ الساعة العاشرة صباحا.
- فتحت المنصة الرسمية أمام الصحفيين وكبار الضيوف الساعة الخامسة مساء، حيث تواجدت قوات الدرك في كافة أرجاء الملعب، وسط ترتيبات أنيقة وتعامل يحتذى به من قبل قوات الدرك التي تواجدت بكثافة.
- دخل فريق الفيصلي أرض الملعب لتفقد أرضيته الساعة الخامسة والنصف، برفقة الجهازين الفني والإداري وسط هتافات الجماهير التي تواجدت بكثافة لتشجيع فريقها.
- دخل فريق شباب الأردن الملعب عند الساعة الخامسة وأربعين دقيقة وتوجه لاعبوه لتحية جماهير الفيصلي التي ردت عليهم بالتصفيق.
- حارسا الفيصلي معتز ياسين ونورالدين بني عطية نزلا إلى أرض الملعب للإحماء الساعة السادسة تبعهما مباشرة حارسا شباب الأردن يزيد أبو ليلى ومالك شلبية.
- طاقم التحكيم المكون من أدهم المخادمة وعيسى عماوي وأحمد مؤنس وأحمد فيصل دخل أرض الملعب لإجراء عملية الإحماء عند الساعة السادسة.
- قامت إدارة السير بمجهود مضاعف في فتح الطرق أمام سيل السيارات التي توافدت على ستاد الحسن.
- سادت الروح الرياضية بين اللاعبين خلال مجريات اللقاء، وظهر أكثر من مشهد أخوي تأكيدا على عمق وترابط العلاقات الأسرية بين لاعبي الفريقين.
- مدير مدينة الحسن الرياضية د.رشاد الزعبي، وكوادر المدينة ممثلة برئيس قسم الملاعب معتصم عبدالله والمشرفين والفنيين وكوادر الحرس قاموا بجهود مشكورة لتسهيل مهام رجال الإعلام، من خلال تجهيز منصة الصحفيين بكافة الوسائل اللازمة.
- مدينة الحسن الرياضة ظهرت بأجمل وأبهى صورة وقد تزينت شوارع ومداخل المدينة بعدد من اليافطات واللوحات الإعلانية والترحيبية الخاصة بكأس العالم للشابات، وتضمنت اللوحات عبارات ترحيبية بضيوف الأردن من الوفود المشاركة وجماهير البطولة.. وبدت المدينة في كامل جاهزيتها لاستضافة الحدث الرياضي العالمي الذي يشكل اهتماما خاصا وينطلق أواخر الشهر الحالي.
- قدر عدد الجمهور بـ9 آلاف متفرج خرج نفر منه عن النص بشتائم وألفاظ بذيئة طالت فريق الوحدات.
- تحية خاصة من الجماهير لمنتخب الشابات الذي كان متواجدا في أرض الملعب بين شوطي اللقاء.

atef.albzour@alghad.jo

التعليق