تعرض صور ويافطات مرشحين للتمزيق بالكرك

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - تشهد مختلف مناطق محافظة الكرك في الآونة الأخيرة، اقدام مجهولين على اتلاف لوحات الدعاية الانتخابية الخاصة ببعض المرشحين، في سلوك بدا متعمدا ويتم في ساعات ما بعد المساء، وفق مراقبين للشأن الانتخابي. 
وطالت عمليات الاعتداء مختلف اشكال الدعاية الانتخابية وخصوصا اليافطات والصور المنتشرة في شوارع المحافظة.
ويشتكي مرشحون وقائمون على الحملات الانتخابية من قيام شبان مجهولين بعملية تمزيق لمختلف اشكال الدعاية الانتخابية بشكل مقصود، مطالبين الجهات المعنية العمل على حماية الدعاية الانتخابية للمرشحين حرصا على سلامة العملية الانتخابية واتاحة الفرصة لجميع المرشحين بالدعاية الانتخابية بشكل متساوى.
وقال المرشح عيد ابوقديري ان الدعاية الانتخابية لقائمة الزيتونه تتعرض بشكل مقصود لعمليات تخريب واتلاف من خلال تمزيق الصور للمرشحين واليافطات الانتخابية التي تم توزيعها اسوة ببقية المرشحين.
واعتبر أن ما يجري عمل غير لائق على الاطلاق، ويؤدي الى اثارة المشاكل بين المرشحين ومناصريهم.
وأكد أحد اعضاء الحملة الانتخابية لمرشح في منطقة المزار الجنوبي أن جميع اشكال الدعاية الانتخابية للمرشح واعضاء القائمة الانتخابية .
واعتبر ان عمليات الاتلاف والتمزيق للدعاية الانتخابية امر غير مقبول بين المرشحين، مطالبا المرشحين والجهات المعنية بالعمل على توفير الحماية للدعاية الانتخابية.
وكانت مظاهر اتلاف وتخريب الدعاية الانتخابية للعديد من المرشحين والتي تتم في ساعات متاخرة من الليل قد اثارت استياء عاما لدى المواطنين، الذين أكدوا ان ما يجري من عمليات تخريب متبادلة بين انصار بعض المرشحين امر  بالغ الخطورة ويؤشر على مدى تردي مستوى التفكير وغياب المنافسة الشريفة بين المتنافسين والمرشحين بالعملية الانتخابية .
وقال الناشط السياسي معين بقاعين ان ما يجري من عمليات تخريب وتمزيق للدعاية الانتخابية بالكرك اصبح يشوه العملية الانتخابية بشكل كامل، مشيرا الى ان مظهر اليافطات والصور وقد جرى تمزيقها مثير للاستياء والدهشة من ما بلغه مستوى المنافسة بين المرشحين.
ودعا بقاعين المرشحين الى العمل على ضبط مناصريهم وعدم القيام بعمليات تخريب اليافطات والشعارات الانتخابية حرصا على سلامة العملية الانتخابية.
من جهتها اكدت رئيسة لجنة الانتخابات بالكرك الدكتورة صباح النوايسة ان اية مخالفة يتم الابلاغ عنها يتم التعامل معها وفقا للقانون، مشيرة الى عمليات اتلاف الدعاية الانتخابية امر مرفوض، مؤكدة ان الدعاية الانتخابية امر  كفله قانون الانتخابات وهو حق لكل المرشحين على حد سواء .

التعليق