الفايز يبحث ورئيس الجمعية البرلمانية الأوروبية التعاون البرلماني

الأردن والاتحاد الأوروبي يدعوان لتعاون دولي بمحاربة الإرهاب

تم نشره في الأحد 18 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

ستراسبورغ- بحث رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز مع رئيس الجمعية البرلمانية الأوروبية لمجلس أوروبا أمس، سبل تطوير العلاقات بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات وأهمية تطويرها وتعزيزها، خاصة في الجوانب الاقتصادية والبرلمانية والسياسية.
جاء ذلك خلال لقاء الفايز رئيس الجمعية على هامش مشاركته في مؤتمر رؤساء البرلمانات في الجمعية والمنعقد في مدينة ستراسبورغ الفرنسية.
وعرض الفايز الاوضاع الراهنة في منطقة الشرق الاوسط، وخاصة ما يتعلق بالأزمة السورية وتداعياتها الأمنية والاقتصادية على الأردن، مثمنا خلال اللقاء الذي حضره مقرر لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين في مجلس الاعيان العين حسن ابو نعمه، المستوى الرفيع الذي وصلت اليه العلاقات الأردنية الأوروبية، وداعيا إلى البناء عليها وتطويرها في كافة الجوانب.
وقال إن العلاقات بين الأردن ودول الاتحاد الأوروبي مبنية على الاحترام المتبادل والتعاون المشترك، وهناك توافق كبير بين الجانبين حول العديد من القضايا السياسية، وعلى رأسها محاربة الإرهاب الدولي والتطرف، والدعوة إلى تبني الحلول السياسية لمختلف القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الاوسط خاصة الازمة السورية.
وحول الوضع السياسي في منطقة الشرق الاوسط، قال الفايز، إن الأردن اليوم، ورغم ما يجري حوله من أزمات وصراعات، الا انه قوي سياسيا وأمنيا، لكنه يواجه صعوبات وتحديات اقتصادية بسبب الاعداد الكبيرة من اللاجئين السوريين على اراضيه، مؤكدا ان ما يقدمه الأردن للاجئين من خدمات مختلفة يستنزف ربع موازنة الدولة، ما يشكل عبئا اقتصاديا كبيرا  في ظل تخلي المجتمع الدولي عن تعهداته والتزاماته بدعم الأردن وشح موارده الطبيعية.
وقال "اننا في الوقت الذي ندعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين السوريين، ودعم الأردن لتمكينه من مواصلة دوره الانساني، لنقدر دعم دول الاتحاد للأردن، مع تأكيدنا أهمية زيادة هذه المساعدات، والالتزام تجاه الأردن بمخرجات مؤتمر لندن الاخير، وضرورة تفعيل كافة الاتفاقيات التي تم توقيعها خلال المؤتمر والمتعلقة بدعم الأردن اقتصاديا".
من جانبه، أكد رئيس الجمعية البرلمانية الأوروبية أهمية الدور المحوري الذي يقوم به الأردن لجهة انهاء الصراعات في منطقة الشرق الاوسط ودوره الإنساني تجاه اللاجئين السوريين وخدمتهم، مشيرا إلى حرص الجمعية على تعزيز التعاون مع الأردن وتفعيل علاقاتها البرلمانية بين الطرفين.
وأكد الجانبان أهمية تعاون المجتمع الدولي من اجل محاربة الإرهاب والتطرف الذي اصبح خطره يهدد السلم العالمي، وتفعيل العمل البرلماني بما يسهم في حل النزاعات والصراعات في منطقة الشرق الاوسط، وبما يمكن من عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.-(بترا)

التعليق