جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي تشارك في "فكرستان"

تم نشره في الثلاثاء 20 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

عمان- شاركت جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي في مهرجان الفكر الجديد 2016، الذي حمل شعار «لسعة أمل»، وذلك ضمن حارة «شو في اشي جديد»، عرضت من خلالها أربع قصص نجاح لطلبة تغلبوا على تحديات واجهتهم بمساعدة مديرين ومعلمين متميزين.
الطالبة بتول عواد، من مدرسة إسكان الجامعة الثانوية للبنات، تحدثت عن دور مديرتها ابتسام الفايز، إحدى الفائزات بجائزة الملكة رانيا العبدالله للمدير المتميز، في مساعدتها في تحدي مرض ألمّ بها، والدعم الذي قدمته لها لتتمكن من التغلب عليه وحياكة قصة نجاح ملهمة من تجربتها.
أيضاً كان للمدرسة ذاتها قصة أخرى لتقدمها عن طالبتها راما القاضي، التي حظيت بإيمان ودعم متواصل من مديرتها ابتسام الفايز ومعلمتها سحر فياض، وتمكنت بفضلهن وبفضل مثابرتها وتصميمها من الانتقال من مباراة كرة القدم في الحارة لتصبح لاعبة في فريق المنتخب الأردني للنشميات الناشئات، الذي أحرز بطولات عدة على مستوى العالم منها الحصول على كأس غرب آسيا.
أما الطالب أحمد الجرمان من مدرسة أرينبة الغربية الثانوية الشاملة للبنين، فتمثلت قصته في مشكلة الخجل والتسرب من المدرسة؛ حيث تحدث عن مساعدة معلمه المتميّز سليمان أبو شارب له، إذ نجح في تعزيز ثقته بنفسه ودمجه في الأنشطة المدرسية الهادفة وأيقظ الممثل النائم داخله؛ حيث أشركه في مسرحيات عدة على مستوى المدرسة والمديرية، وأثر ذلك في إقباله على الدراسة وحبه لها من جهة وجعله معروفاً على مستوى منطقته من جهة أخرى.
من جهتها، عرضت الطالبة مايا العقرباوي من مدرسة الأميرة رحمة الثانوية للبنات دور معلماتها المتميزات، أحلام حمدون ومريم الحناقطة وزينة العبداللات، في مساعدتها على تنمية شغفها بالخدمة المجتمعية التي تبلورت بإطلاقها مبادرتها "فينا نغيّر" وإشراقها في هذا المجال.

التعليق