السماح لحاملي بطاقة الأحوال المنتهية الصلاحية بالاقتراع

تم نشره في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 19 أيلول / سبتمبر 2016. 11:33 مـساءً
  • مقر دائرة الهيئة المستقلة للانتخاب في عمان-(أرشيفية)

موفق كمال

عمان - قررت الهيئة المستقلة للانتخاب اعتماد بطاقات الاحوال المدنية منتهية الصلاحية لغايات الاقتراع، شريطة ان تكون واضحة المعلومات والمعالم الخاصة بحاملها، حسبما أكد ناطقها الإعلامي جهاد المومني.
وقال المومني، بمؤتمر صحفي مشترك مع مديرية الأمن العام للإعلان عن الخطة الأمنية للتعامل مع الانتخابات عقده أمس في المركز الثقافي الملكي، انه تم التنسيق مع هيئة الاعلام لـ"رصد خروقات الصمت الانتخابي والذي يوجب التوقف عن الدعاية الانتخابية".
واضاف إن "الهيئة ستتخذ الإجراء المناسب بحق وسائل الاعلام المخالفة قد يصل الى الاحالة الى القضاء".
وأشار الى ان الهيئة رصدت حتى الآن 188 مخالفة دعائية من بينها 44 مخالفة قبل الترشح مثل "تعليق يافطات على ابواب مؤسسات حكومية، او تعليقها في اماكن غير مسموح، او اعتداء مقرات انتخابية على حرمة الشوارع العامة".
وفيما يتعلق بمراقبة الكاميرات، أوضح المومني انها "ستقتصر على اماكن الفرز، واستثنيت من ذلك مراكز الاقتراع احتراما لخصوصة عملية الاقتراع".
وقال ان الكتيب الذي وزعته الهيئة لتعريف الناخبين بعملية الانتخاب، يخلو من العلامات الامنية التي وضعتها الهيئة على الدفاتر الانتخابية، مشيرا الى وجود 18 علامة انتخابية على الدفتر لغايات حمايتها، وسيتم تدقيق تلك الدفاتر بعد الانتخابات.
من جهته، قال مدير إدارة الإعلام بمديرية الامن العام العقيد خضر آل خطاب، خلال المؤتمر الصحفي، ان الخطة الامنية المكونة من 30 الف من كوادر الامن العام تهدف الى "حماية جميع مراكز الاقتراع ومرافقة نقل أي صناديق او وثائق وبإشراف الهيئة لضمان نزاهة الانتخابات"، مشيرا الى انه تمت المباشرة بالاجراءات الامنية اعتبارا من صباح أمس في كل غرف العمليات.
وأعلن عن تخصيص غرفة عمليات رئيسة من مختلف الجهات الامنية، ترتبط بها 6 غرف عمليات في الاقاليم، مبينا ان الاجهزة الامنية "ستطبق القانون دون هوادة مع كل من يحاول المساس بالعملية الانتخابية".
وتتضمن الخطة الامنية للانتخابات خطة مرورية مهمتها تأمين وصول كل ناخب الى مركز الاقتراع بكل يسر وسهولة، ودون اي تعقيدات مرورية.
وأوضح آل خطاب ان المديرية فرغت ما يزيد على 25 الفا من كوادرها بعيدا عن الانتخابات لحماية امن المواطن، مشيرا الى ان الاعلام الامني سيتولى اصدار البيانات الاعلامية أولا بأول وسيكون على تواصل مباشر مع جميع وسائل الاعلام. 

 

 

التعليق