دراسة عالمية تتوقع بيع 20.1 مليون ساعة ذكية العام الحالي

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً
  • شاب يستخدم ساعة ذكية - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- قدرت دراسة عالمية محايدة، نشرت نتائجها قبل ايام، زيادة وتوسع سوق الساعات الذكية العالمية ضمن صناعة الاجهزة القابلة للارتداء، في ظل تزايد اعتماد المستخدمين على الارتباط الدائم بشبكة الانترنت وما توفره مثل هذه الاجهزة من تطبيقات صحية ورياضية وأخرى مرتبطة بالحصول على المعلومة بشكل متنقل وللتواصل الدائم مع الآخرين.
وتوقعت الدراسة، التي اصدرتها مؤسسة "اي دي سي" البحثية العالمية، ان تسجل مبيعات الساعات الذكية مع نهاية العام الحالي حوالي 20.1 ساعة ذكية.
وبحسب تقديرات هذه الدراسة فإن بلوغ مبيعات الساعات الذكية هذا المستوى مع نهاية العام الحالي فهي ستسجل زيادة بمقدار 700 ألف وحدة، وبنسبة تصل الى 4 %، وذلك لدى المقارنة بمبيعاتها المسجلة في نهاية العام الماضي 2015 عندما بلغت 19.4 مليون ساعة ذكية.
كما وتوقعت الدراسة العالمية ان تواصل مبيعات الساعات الذكية نموها خلال السنوات القليلة المقبلة لتسجل في العام 2020 حوالي 54.6 مليون وحدة بمعدل نمو سنوي يصل الى 23 %.
وتعدّ الساعات الذكية من أحدث تطورات عالم التكنولوجيا في الوقت الحاضر؛ حيث تتصل هذه الساعات بشبكة الإنترنت، وقد تكون مرتبطة بجهاز الهاتف الذكي أو منفصلة عنه، وهي تقدم خدمات كتنبيهات المكالمات والرسائل والإيميل، ومنها ما يقدم حزمة كبيرة من التطبيقات الصحية والرياضية، وغيرها من الخدمات.
وتصنف صناعة الساعات الذكية تحت مفهوم الأجهزة القابلة للارتداء أو بالإنجليزية  Smart Wearable Device
وهي عبارة عن مجموعة من الاجهزة التي يلبسها المستخدم وتكون مزودة بمعالجات وذاكرة واتصال لاسلكي بالإنترنت، كما هو جهاز الحاسوب، وتقدم للمستخدم مجموعة من التطبيقات والخدمات تفيده في حياته اليومية لتكمل بها استخدامات الهاتف الذكي، او تقدم خدمات اضافية الى جانب ما يتيحه هذا الهاتف الذكي مثل الساعات الذكية، الاساور الذكية، الملابس الذكية، الاحذية الذكية.
وتقول الدراسات إن الاجهزة الذكية القابلة للارتداء ستشكل حقبة جديدة من المنافسة والتطوير في قطاع تقنية المعلومات، كما ستشكل إضافة لما قدمته أجهزة الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية، حيث يتوقع الخبراء ان تغير هذه الاجهزة من طريقة تعامل المستخدم مع الانترنت، مع ما تقدمه من تطبيقات اجتماعية وصحية وعملية لا حصر لها.
إلى ذلك أوضحت دراسة "اي دي سي" انه من المتوقع ان تستحوذ شركة أبل الأميركية على الحصة الاكبر من حجم السوق العالمية للساعات الذكية بحوالي 52 %، وبمبيعات من الممكن ان تصل مع نهاية العام الحالي إلى 10.5 مليون وحدة.
وقالت الدراسة إن الساعات الذكية العاملة بنظام تشغيل "الاندرويد" من المتوقع ان تسجل حوالي 4.6 مليون وحدة مع نهاية العام الحالي، وبحصة تصل إلى 23 % من إجمالي المبيعات المتوقعة للسوق العالمية.
وأشارت الدراسة الى ان الساعات الذكية العاملة بنظام تشغيل "تايزن" من المتوقع أن تسجل مبيعات قد تصل إلى 2.6 مليون وحدة بحصة تصل إلى 13 % من إجمالي المبيعات المتوقعة للسوق العالمية العام الحالي.
وقالت الدراسة إن الساعات العاملة بنظام تشغيل "ار تي اوه اس" من المتوقع ان تسجل مبيعات بحجم 2.1 مليون وحدة وبحصة تتجاوزالـ10 % من إجمالي مبيعات السوق العالمية.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق