القوات العراقية ستكون جاهزة لمعركة الموصل مطلع الشهر المقبل

تم نشره في الأربعاء 21 أيلول / سبتمبر 2016. 05:06 مـساءً
  • عناصر في الجيش العراقي-(أرشيفية)

واشنطن- أكد قائد الجيوش الأميركية الجنرال جو دنفورد الاربعاء أن القوات العراقية ستكون جاهزة بحلول الشهر المقبل لشن معركة استعادة الموصل من تنظيم داعش.

وقال دنفورد "تقييمنا اليوم ان كل القوات العراقية الضرورية لمعركة الموصل ستكون في مطلع تشرين الاول/اكتوبر مستنفرة ومدربة ومنتشرة ومجهزة". واضاف ان "توقيت تلك العملية يتوقف اليوم حقيقة على القرار السياسي لرئيس الوزراء (حيدر) العبادي".

تقدمت القوات العراقية منذ قرابة السنتين شمالا من بغداد واستعادت العديد من المناطق التي كان يسيطر عليها التنظيم المتطرف منذ حزيران/يونيو 2014.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا لمحاربة المتطرفين في سورية والعراق.

ورغم ان وزارة الدفاع الاميركية لا تعتزم الزج بقواتها في المعارك، الا انها تنشر الاف الجنود في العراق لتدريب الجنود العراقيين كما تزود القوات العراقية بالسلاح.

وقال دنفورد "سنكون قادرين على تزويد تلك القوات بكل ما تحتاجه من الدعم والتعزيزات بهدف تحقيق النجاح".

سيطر تنظيم داعش على الموصل في هجوم خاطف في شمال وشرق البلاد عام 2014. وكان عدد سكان المدينة الثانية في العراق يقدر حينها بنحو مليوني نسمة.

ولا يعرف اليوم عدد السكان الذين لا يزالون في المدينة لكن الامم المتحدة افادت ان نحو مليون شخص يعيشون تحت حكم التنظيم المتطرف في المنطقة.

وتقدر وزارة الدفاع الاميركية عدد المتطرفين في منطقة الموصل بنحو ثلاثة الاف الى 4500 مقاتل. (أ ف ب)

 

التعليق