البرلمان العراقي يقيل وزير المالية

تم نشره في الخميس 22 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

بغداد- صوت مجلس النواب العراقي أمس الاربعاء لصالح اقالة وزير المالية هوشيار زيباري بعد استجوابه بخصوص اتهامات بالفساد، حسبما افاد نواب وكالة فرانس برس.
وتمت اقالة زيباري خلال جلسة تصويت سرية برئاسة رئيس المجلس سليم الجبوري وحضور 249 نائبا.
وقال النائب عمار طعمة رئيس كتلة حزب الفضيلة لفرانس برس "تمت اقالة وزير المالية خلال جلسة تصويت سرية".
واوضح "صوت 158 نائبا بنعم لاقالة وزير المالية وصوت 77 برفض الاقالة وامتنع 14 نائبا عن التصويت، من مجموع 249 نائبا حضروا جلسة اليوم".
وأكد النائب عبد الرحيم الشمري عن القائمة العراقية لفرانس برس "تمت اقالة وزير المالية خلال جلسة تصويت سري بغالبية الاصوات". ويشكل زيباري منذ امد طويل صلة بين بغداد ومنطقة اقليم كردستان التي دعا زعيمها الى استفتاء على الاستقلال عن بغداد، لكن اقالته قد تشير إلى مزيد من التباعد بين الجانبين.
ويعد وزير المالية الذي تولى منصبه العام 2014، أحد القياديين البارزين في الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود بازراني. وفي أول رد فعل للحزب الديمقراطي الكردستاني، قالت النائبة اشواق الجاف عضو الحزب لفرانس برس ان "هذا استهداف سياسي مائة بالمائة"
واستجوب مجلس النواب نهاية آب (اغسطس)، وزير المالية اثر اتهامه بملفات فساد، دون اتخاذ قرار نهائي بسبب خلافات تطورت الى شجار بين نواب لعدم قناعة البعض منهم بالاجابات التي قدمها زيباري انذاك.
وابرز الملفات التي استجوب حولها زيباري هي صرف نحو ملياري دينار (مليون و800 ألف دولار) بطاقات سفر لعناصر حمايته الذين يسكنون في اربيل.-(ا ف ب)

التعليق