رد شركة تعمير القابضة

تم نشره في الاثنين 26 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

ورد إلى جريدة "الغد" الرد الآتي على خبر بعنوان: "مصادر: الشركات المساهمة المتعثرة تواجه خياري التصفية أو الاندماج"، وفيما يأتي نصه:
السادة جريدة الغد المحترمون
الأستاذة جمانة غنيمات
رئيسة التحرير
الموضوع: خبركم المنشور بتاريخ 25-9-2016
تحية طيبة وبعد،
بالإشارة الى الخبر المنشور في صحيفتكم بتاريخ 25 أيلول (سبتمبر) 2016، نرجو إعلامكم أن ما تم نشره بخصوص إدراج اسم الشركة الاردنية للتعمير القابضة ضمن قائمة الشركات المتعثرة لدى دائرة مراقبة الشركات غير صحيح، ولا يمت للواقع بصلة، وأننا قمنا بالاتصال هاتفيا مع السادة دائرة مراقبة الشركات حيث نفوا تماما صحة هذه المعلومة.
أضف الى ذلك أن الشركة الأردنية للتعمير القابضة ومنذ استلام مجلس ادارتها الجديد مسؤولية ادارة الشركة منذ تموز (يوليو) عام 2015، شهدت نقلة نوعية في كافة المجالات وتتابعت الانجازات في الشركة على كافة الاصعدة لتتوج كنتيجة بقرار بورصة عمان بتاريخ 24/4/2016، نقل إدراج أسهم الشركة الى السوق الثاني بعد أن كانت في السوق الثالثة لعدة سنوات، إضافة الى الأرباح التي ظهرت في بياناتها المالية في الربع الاول والنصف الاول لهذا العام ولأول مرة منذ سنوات.
وعليه، نرجو منكم تصحيح ما تم نشره من معلومات غير دقيقة بما يعكس الواقع الجديد للشركة باعتبارها إحدى الشركات الوطنية التي تعمل لخدمة الاقتصاد الوطني وتسير ضمن خطة واضحة، ليتم وضعها مرة أخرى في مقدمة شركات التطوير العقاري ليس على المستوى المحلي فقط، بل على مستوى المنطقة والإقليم.
تفضلوا بقبول فائق الاحترام
الرئيس التنفيذي للشركة الاردنية للتعمير القابضة
م. طلال يعيش

التعليق