إربد: احتجاج أولياء أمور طالبات في "العاشر" على منعهن من الدراسة الأكاديمية

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2016. 11:00 مـساءً

أحمد التميمي

إربد - طالب أولياء أمور طالبات الصف العاشر في مدارس بمحافظة إربد ممن تقل معدلاتهن عن 60 %، من وزارة التربية والتعليم بإعادة النظر بقراراتها السابقة القاضية بمنعهن من الدراسة في الفروع الأكاديمية.
وأشاروا إلى أن هذا االقرار سيحرم الطالبات من الحصول على شهادة الدراسة الثانوية العامة، وبالتالي لن يتمكنّ في ظل هذا الوضع من إكمال دراستهن الجامعية، مطالبين وزارة التربية بتطبيق القرار على الطالبات الجدد وليس بأثر رجعي، معتبرين ان القرار مفاجئ وأن الطالبات ما زلن على مقاعد الدراسة.
ودعا محمد عبيدات ولي أمر احدى الطالبات إلى اعادة النظر في القرار، لافتا الى ان القرار يطبق على الطالبات الإناث وليس الذكور.
وقال إن القرار غير المبرر سيسهم في إلحاق ضرر مادي ومعنوي ونفسي بالطالبات وأهاليهن، مشيرا الى أن هذا القرار غير عادل ومن شأنه حرمان الطالبات من تقديم امتحان الثانوية العامة، داعيا إلى ضرورة أن تستكمل الطالبات مرحلة التوجيهي الذي يقرر مصير الطلبة إما بالنجاح أو الرسوب.
وتمنى محمد ملكاوي ولي أمر طالبة على الجهات المعنية أن تعيد النظر بهذا القرار كي يتسنى للطالبات إكمال مسيرتهن التعليمية لأعلى الدرجات العلمية، مشيرا إلى أن الوزارة سمحت للطالب الذي معدله 53 % بدراسة الفروع الأكاديمية في الوقت الذي يحرم فيه طالبة معدلها 59,7 % من الدراسة في ذات الفروع .
وأكد أن التعليمات كانت مجحفة بحق الطلبة، لأنها تحكم على التحصيل الاكاديمي للطلبة في وقت مبكر، علماً بأن كثيرا من الطلبة يحصلون على معدلات عالية في شهادة الثانوية العامة، في الوقت الذي تكون فيه معدلاتهم في الصفوف العاشر والتاسع والثامن متندية، وهذا الحل ليس مقياسا لقدرات الطالب.
كما ناشدت مجموعة من طالبات الصف العاشر في مدرسة حاتم الثانوية للبنات التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء بني كنانة الجهات المعنية بضرورة العودة وإعادة النظر بقرارصدر سابقا عن الوزارة يتعلق بعدم قبول الطالبات اللواتي احتصلن على معدلات أقل من 60 % بالدراسة في الفروع الأكاديمية.  
وأشرن خلال لقائهن بمتصرف اللواء أمس الى أنهن يأملن من الجهات المعنية في وزارة التربية والتعليم أن تنظر اليهن بعين الرحمة ، وإعادة النظر في هذا القرار الذي وصفنه بالجائر بحقهن، كونه سيحرمنهن من فرصة متابعة تعليمهن الجامعي مستقبلا.  
وأشار متصرف اللواء زياد عيسى الرواشدة إلى أنه سيقوم بمتابعة الموضوع مع الجهات المعنية في وزارة التربية والتعليم وفق الطرق القانونية والرسمية المتبعة في مثل هذه الحالات،  منوها بأن القرار قرار مركزي من الوزارة ولا يخص فقط طالبات مديرية دون أخرى ، مبينا الإيجابيات التي تنتج عن دراسة الطالبات بصورة خاصة لهذه الفروع المهنية .
وأكد مصدر في الوزارة أن القرار لا رجعة عنه ويقضي بتحويل طلبة الصف العاشر التي تقل معدلاتهم عن 60%لمسار التعليم الثانوي التطبيقي، مؤكدا أن هذا القرار اتخذ من قبل مجلس التربية وسيصار الى تطبيقه للارتقاء بمستوى التعليم في الاردن.
وكانت تعليمات جديدة صدرت عن مجلس التربية والتعليم، في الرابع عشر من الشهر الماضي، قضت بتوزيع طلبة الصف العاشر الذين يتراوح معدلهم المعتمد في الصفوف (الثامن، التاسع، العاشر) من (50 % إلى 59،9 %) إلى مسار التعليم التطبيقي الثانوي.
وتأتي هذه التعليمات بناء على توصيات مجلس التربية والتعليم، للإرتقاء بالتعليم المهني التطبيقي، وتقليص عدد من التخصصات المهنية، وبالتالي فتح المجال أمام الطلبة ذوي التحصيل العلمي المتدني، لمسارات التدريب التطبيقي، بما يساعدهم في الإنخراط بسوق العمل.
كما شملت التعليمات توزيع طلبة العاشر، الذين تقل معدلاتهم المعتمدة، في صفوف الثامن والتاسع والعاشر عن 50 بالمائة، على برنامج التلمذة المهنية في معاهد مؤسسة التدريب، ويُعطى طلبة المسارين الذين انهوا الصف الثاني عشر المدرسي بنجاح، شهادة تؤهلهم لسوق العمل.

التعليق