المفرق: أهالي المطلة يرفضون نظام الفترتين في مدرسة البلدة

تم نشره في الأربعاء 28 أيلول / سبتمبر 2016. 12:00 صباحاً

 حسين الزيود

المفرق- يواصل أهالي بلدة المطلة في قضاء السرحان رفضهم لنظام الفترتين الصباحي والمسائي في مدرسة المطلة الأساسية المختلطة للإناث بعد دمج طلبة مدرسة زيد بن حارثة للذكور في فترة مسائية نظرا لعدم صلاحية مبنى مدرسة زيد الانشائية، ما ساهم بعرقلة وعدم انتظام الطلبة في الدوام.
وقال فايز بدينات المتحدث باسم الأهالي، انهم يرفضون نظام الفترتين لما له من أبعاد سلبية على التحصيل الدراسي، فضلا عن رفضهم وجود الاختلاط بين الطلبة الذكور والإناث أثناء التوجه والعودة من وإلى المدرسة ، لافتا إلى أن التربية وافقت على استئجار مبنى آخر للطلبة الذكور ، غير أنه لم يتم لغاية الآن نقل الطلبة إليه .
وكان أولياء أمور طلبة مدرسة المطلة الذكور والإناث، امتنعوا عن إلحاق أبنائهم في المدرسة احتجاجا على تحويل الدراسة إلى نظامي المسائي والصباحي.
وقال مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية أحمد بني خالد، إن بلدة المطلة فيها مدرسة المطلة الأساسية مختلطة وهي للإناث، ومدرسة زيد بن حارثة للذكور، والتي تبين أن مبناها آيل للسقوط وغير سليم إنشائيا، ما استدعى إخلاء الطلبة منه حفاظا على حياتهم، بحيث يكون الإجراء السريع من خلال نقل الطلبة الذكور إلى مدرسة المطلة الاساسية، وتحويل الدراسة لنظام الفترتين صباحي للاناث، ومسائي للذكور لحين استئجار مبنى للطلبة الذكور.
ولفت بني خالد إلى أنه تم الكشف على مبنى لاسئجاره وتمت الموافقة عليه، غير أن ذلك يحتاج إلى بعض الوقت لتوقيع العقد وتحويل مخصصات مالية لغايات الاستئجار.

التعليق