رسالة من عائلة حتر إلى الملك

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016. 01:17 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016. 03:37 مـساءً
  • جلالة الملك خلال زيارته ديوان عزاء الكاتب ناهض حتر

زايد الدخيل

عمان- أصدرت عائلة الكاتب ناهض حتر، اليوم الخميس، بيانا تضمن رسالة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني، وفيه مطالب تتعلق بحادثة اغتيال الكاتب.

وزار جلالة الملك صباح اليوم، ديوان عزاء الكاتب حتر، حيث قدم واجب العزاء لآل الفقيد، مؤكدا إدانته الشديدة لجريمة الاغتيال ورفض جميع الأردنيين والأردنيات للعمل الإجرامي الجبان الذي استهدفه وأودى بحياته.

وحصر البيان المُوّقع باسم عائلة حتر، المطالب بنقطتين الأولى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة لمحاسبة المقصرين ومعاقبة المحرضين، أما الثانية فتتعلق بإعادة النظر في آليات دمج الفئات الضالة في مؤسسات المجتمع المدني.

وجاء في البيان أن حتر تعرض خلال فترة اعتقاله لإساءات تمثلت في عدد من الإجراءات غير القانونية وغير الإنسانية هدفت إلى النيل منه والتي تتمثل بتقييده وحشره في غرفة مظلمة، ومنعه من تلقي العلاج اللازم رغم التقارير الطبية التي تثبت أن حالته الصحية حرجة، حيث طالب البيان بالتحقيق في كل ذلك.

كما تحدث البيان عن أن الجاني  كان قد أمضى 4 سنوات في ساحات القتال في العراق مع الجماعات التكفيرية ثم جرى تعيينه في وزارتي التربية والتعليم والأوقاف.

وتاليا نص البيان كما وصل إلى "الغد":

بسم الله الرحمن الرحيم

سيدي صاحب الجلالة

إن في قدوم جلالتكم إلى بيت الفحيص تاج على رؤوسنا يساهم في التخفيف في مصابنا في الفقيد البطل الشهيد ناهض حتر وهو بلسم لجراحنا يجعلنا نسمو به عن أي مطالب شخصية، فنحن دوما معكم في محاربة الفكر الظلامي وجندا من جنودكم في خدمة الأردن الذي نحبه ونفديه بدمائنا وأرواحنا.

سيدي صاحب الجلالة

في هذه الرسالة نرفع إلى مقامكم السامي مطالبنا ملتمسين النظر بها والتي نحصرها في نقطتين:

النقطة الأولى: تشكيل لجنة تحقيق مستقلة لمحاسبة المقصرين ومعاقبة المحرضين:

نلتمس من جلالتكم تشكيل لجنة مستقلة محايدة مؤلفة من شخصيات وطنية يشهد لها بالنزاهة والخبرة من أفراد الجهاز القضائي ومن المركز الوطني لحقوق الإنسان مع السماح لعائلته بالاطلاع على إجراءات التحقيق وذلك للتحقيق فيما يلي:

1- الكشف عن الجهات التي أثارت الفتنة ومحاسبتها حسب القانون، فالرسم كان متداولا قبل مدة طويلة على شبكات التواصل الاجتماعي لكن عندما شاركه الشهيد ناهض مع عدد من أصدقائه ترصدت له فئة أشاعت الفتنة.

2- التحقيق فيما تعرض له الشهيد ناهض حتر خلال فترة اعتقاله من إساءات تمثلت في عدد من الإجراءات غير القانونية وغير الإنسانية هدفت إلى النيل منه والتي تتمثل:

أ‌- تقييده وحشره في غرفة مظلمة.

ب‌- منعه من تلقي العلاج اللازم رغم التقارير الطبية التي تثبت أن حالته الصحية حرجة.

3-التحقيق في تقصير وزارة الداخلية ممثلة بمحافظ العاصمة عن توفير أسباب الحماية رغم تقديمنا أكثر من طلب رسمي في هذا الخصوص مؤيدا بأسماء الأشخاص الذين أرسلوا إليه تهديدات صريحة بالقتل.

النقطة الثانية: إعادة النظر في آليات دمج الفئات الضالة في مؤسسات المجتمع المدني.

نلتمس من جلالتكم اتخاذ ما يلزم من إجراءات لإعادة النظر في كيفية إدماج أصحاب المنهج التكفيري العائدين من ساحات المعارك في مؤسسات المجتمع المدني.

حيث كشف التحقيق عن أن الجاني الذي اغتال البطل الشهيد ناهض حتر كان قد أمضى 4 سنوات في ساحات القتال في العراق مع الجماعات التكفيرية ثم جرى تعيينه في وزارتي التربية والتعليم والأوقاف فأعطي بذلك منبرين خطيرينن يبث من خلالهما سموم التكفير.

وتفضلوا جلالتكم بقبول أسمى آيات الولاء فنحن دوما جندا من جنودكم الأوفياء.

عائلة حتر

  

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »تنقية الاجواء (عزام الحاج محمود)

    الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016.
    الرسالة المفوعة من عائلة حتر الكريمة تعكس وعيا عاليا وتعالي عن الجراح ومطالب يؤيدها الغيارى من ابناء الاردن.
    يجب تنقية اجواء الاردن من سموم التكفيريين . ويجب حماية السلم الاجتماعي للوطن.
  • »مواجهة الواقع بالمنطق (حبيب الوطن (مغترب اردني))

    الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016.
    فعلا انه هذه المطالب منطقيه وواقيه كما تفضل الشخص الفاضل (الغرابية) بتعليقه اليوم. ونحن الاردنيين جميعا ننتظر بكل شوق نتائج هذة المطالب من حكومتنا الحكيمه ادامهم وحفظهم الرب تعالى.
  • »منطقي (غرايبة)

    الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2016.
    طلب واقعي ومنطقي