البرازيل تواجه نيجيريا واليابان تدافع عن لقبها بلقاء غانا وكوريا الشمالية تنتظر انجلترا وأميركا تلتقي الباراجواي

4 مباريات في ختام الجولة الأولى لـ"مونديال السيدات"

تم نشره في السبت 1 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً
  • المنتخب البرازيلي للسيدات بكرة القدم - (الغد)
  • المنتخب الياباني للسيدات بكرة القدم - (من المصدر)
  • المنتخب الأميركي للسيدات بكرة القدم - (الغد)
  • منتخب الباراجواي للسيدات بكرة القدم - (الغد)

يحيى قطيشات

عمان – تسدل الستارة اليوم السبت، على منافسات الجولة الأولى من بطولة كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة بكرة القدم، بإقامة 4 مباريات، في اطار منافسات المجموعتين الثالثة والرابعة، حيث يلتقي المنتخب البرازيلي مع نظيره المنتخب النيجيري عند الساعة الرابعة مساء على ملعب الملك عبدالله الثاني في القويسمة، وعند الساعة السابعة مساء يستضيف نفس الملعب لقاء المنتخب الإنجليزي مع نظيره المنتخب الكوري الشمالي.
وضمن منافسات المجموعة الرابعة، يواجه المنتخب الياباني" بطل النسخة الماضية" نظيره المنتخب الغاني، وذلك عند الساعة الرابعة على ملعب الأمير محمد بالزرقاء، فيما يشهد نفس الملعب لقاء منتخبي الولايات المتحدة والباراجواي، والذي يجمعهما عند الساعة السابعة مساء.
البرازيل + نيجيريا
ينتظر عشاق كرة "السامبا" اداء قويا من لاعبات المنتخب البرازيلي في مباراة اليوم، وعلى الرغم من أن الكرة النسوية البرازيلية ليست بحجم وامكانيات وفنيات كرة منتخبات الرجال، لكنه يبقى اسم "السامبا" حاضرا بقوة في كل المنافسات.
واستقبل مرمى المنتخب البرازيلي الذي يقوده لويس أنطونيو ريبيرو أربعة أهداف في أول مباراتين له في التصفيات المؤهلة، ولكنه بعد ذلك لم يتلقّ سوى هدف واحد في المباريات الخمس الأخرى، وهذا ما يعكس قدرة الفريق على التطور خلال البطولة، وهو الأمر الذي قد يحدث الفارق في كأس العالم.
ويعتمد المنتخب البرازيلي على قدرة المهاجمتين نيكول سيلفا وكيرولين فيراز اللتين سجلتا 8 من الأهداف الـ15 التي سجلتها البرازيل في بطولة أميركا الجنوبية.
وقدمت لاعبات البرازيل مباراة قوية واسلوبا ممتعا، خلال المباراة الودية مع منتخب الشابات، وانتهت بفوزه بسباعية نظيفة.
في المقابل لم تغب شمس منتخب نيجيريا عن البطولة منذ انطلاق نسختها الأولى، وكان السفير الدائم للقارة السمراء في العرس العالمي، وحل ثالثا في منافسات النسخة الأولى.
ونال المنتخب النيجيري بطاقة التأهل إلى "مونديال الاردن"، بحصيلة أربعة انتصارات وتسجيل 16 هدفا و"شباك بيضاء"، ويملك المنتخب الهدافة وقائدة الفريق رشيدات أجيباد التي أحرزت نصف عدد الأهداف (8 أهداف) للحضور إلى الأردن بطموحات كبيرة لتجاوز مرحلة ربع النهائي.
كوريا الشمالية + انجلترا
فرض منتخب كوريا الشمالية نفسه كأحد أفضل الفرق على الساحة الدولية، إذ يُعتبر المنتخب القادم من شرق آسيا الأكثر نجاحاً في نهائيات كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة، بعد بلوغه المباراة النهائية مرّتين في آخر أربع نسخ، وقد انتزع لقب البطولة الأولى في نيوزيلندا في العام 2008.
وتعد كتيبة المدرب هوانج يونج سونج، ابرز المرشحين لنيل اللقب، وتملك روحا قتالية مثالية، وتضم في صفوفها أفضل لاعبة في البطولة الآسيوية ري هاي يون، التي سجلت هدفين في مرمى الصين لتقود بلادها إلى الفوز 2-1 في نصف النهائي، وتحجز بطاقة فريقها إلى المباراة النهائية الآسيوية، والنهائيات العالمية في الأردن 2016.
اما المنتخب الانجليزي الذي يشارك في النهائيات للمرة الثانية، فقد أكد مدربه جون جريفيث في حديث مع "الغد" أن منتخبه جاهز للمنافسة على اللقب، وتملك لاعبات المنتخب القدرة على تقديم افضل العروض الفنية.
ويعول المنتخب على امكانيات اللاعبة تشارلز، بطلة مباراة تحديد المركز الثالث في البطولة الأوروبية، التي فاز بها فريقها، وأليسيا روسو، اللتان تصدرتا ترتيب البطولة في ما يتعلق بالتمريرات الحاسمة والأهداف على التوالي.
اليابان + غانا
يحمل المنتخب الياباني لقب البطولة السابقة، عبر عروض قوية وناضجة تفوق أعمار لاعبات هذه الفئة العمرية، إلى جانب هذا التتويج، حلّ المنتخب وصيفا مرة واحدة، وبلغ الدور ربع النهائي مرتين.
ويملك المنتخب الياباني حظوظا كبيرة في المحافظة على اللقب للمرة الثانية على التوالي، كما يملك المدرب ناديشيكو خيارات متنوعة في الجانبين الهجومي والدفاعي، وتجسد المجموعة الحالية ميزات اللاعبات اليابانيات من حيث الأسلوب والصلابة المعنوية التي أظهرتها خلال التصفيات الماضية.
في المقابل، فإن المنتخب الغاني تأهل الى كافة النسخ الماضية من البطولة، ونال المركز الثالث في النسخة الثالثة، ويقود المنتخب المدرب إيفانز أدوتي، ويضم المنتخب في صفوفه اللاعبة المميزة ساندرا أوسو أنساه.
ويؤكد مدرب غانا ادوتي، أن منتخبه عازم على تخطي الإنجازات السابقة، ويضيف: "حصدنا الميدالية البرونزية في نسخة العام 2012، لكن للأسف ودعنا النسخة الماضية من الدور ربع النهائي، لكننا نستهدف هذه المرة أن نحقق ما هو أفضل من الفوز بالبرونزية".
أميركا + الباراجواي
تأهل المنتخب الأميركي للمونديال عن جدارة واستحقاق، وأنهى مرحلة المجموعات في الصدارة بعد أن فاز على كل من جامايكا والمكسيك وكوستاريكا، مسجلا 11 هدفا ولم تهتز شباكه سوى مرة وحيدة في المباريات الثلاث.
وفي الدور نصف النهائي، أكد منتخب الولايات المتحدة تأهله بفوزه على المنتخب الكندي بنتيجة 5-0، وفي النهائي تغلب على نظيره المكسيكي بنتيجة 2-1، ليحقق رقما قياسيا بالتتويج باللقب ثلاث مرات.
واظهر المنتخب الأميركي تحت قيادة المدرب بي جيه سنو مستويات مميزة، ويضم المنتخب في صفوفه مجموعة من اللاعبات المميزات على رأسهن المهاجمة سيفانا كلومان التي سجلت أربعة أهداف في نهائيات جرينادا 2016، والظهير الأيسر آشلي سانشيز التي سجلت خمسة أهداف في التصفيات وتتميز بمهاراتها ورؤيتها الثاقبة الى جانب قدرتها على التسجيل، بينما تملك كلّ من أليكسا سبانسترا، وجوردان كانيف وفرانكي تاجليافري وغيرهن القدرة على دعم الخط الأمامي.
أما منتخب باراجواي، فهو يشارك في المونديال للمرة الثالثة، وقد حجز منتخب باراجواي تذكرة التأهل بعد احتلاله المركز الثالث في بطولة أمريكا الجنوبية التي أقيمت على الأراضي الفنزويلية.
ومن ابرز لاعبات المنتخب مارتينيز إحدى اللاعبات المتبقيات من الفريق الذي شارك في كوستاريكا 2014، إلى جانب حارسة المرمى ناتاشا مارتينيز ولاعبة الوسط كاميلا جونزاليس، ويشرف على المنتخب المدرب نيلسون باسوالدو، الذي تولى قيادة المنتخب بداية العام الحالي.

yahia.qtaishat@alghad.jo

التعليق