افتتاح معبر للبطولة الكروية

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2016. 12:00 صباحاً

افتتاح معبر امتزجت فيه التكنولوجيا الحديثة والتراث والرياضة وقيم “الفيفا”، ليتناسب ذلك في التعبير عن بطولة على مستوى كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة يشارك فيه 16 منتخبا يمثلون العالم كله.
كان الحضور الرسمي والشعبي متميزا جمع كل أطياف المجتمع الأردني، وتميز الافتتاح بالإقبال الجماهيري وكان واضحا الحماس الكبير لفريق النشميات، الذي أدى مباراة تتناسب وحداثة ممارسة الكرة النسائية في الأردن بالنسبة للفرق الأخرى خاصة الفرق الأوروبية والأميركية حيث العديد من اللاعبات المحترفات.
نتيجة المباراة كانت قاسية نوعا ما لكنها كانت متوقعة، لأنها تعبر عن فريق يلعب كرة احترافية وله خبرات وإمكانات وتاريخ طويل في ممارسة اللعبة، وفريق حديث من الهاويات اللواتي يتطلعن إلى مستقبل أكثر إشراقا لهذه اللعبة الشعبية الأولى في الأردن.
ستاد عمان بثوبه الجديد كان جميلا جدا عبر عن ركن مهم من أركان الإرث الذي أوجدته هذه البطولة للحاضر والمستقبل، وقد ساعدت المرافق الجديدة التي ضمت إليه مع ما تم في الاستادات الثلاث الأخرى وهي: ستاد الملك عبدالله الثاني، ستاد الحسن في إربد، ستاد الأمير محمد في الزرقاء، ساعدت على التنظيم الجيد الذي شاهدناه اول من أمس.
مرت مباراة الافتتاح ومباريات أخرى سبقتها لكننا ما نزال في أول المشوار، فهناك ثلاثة أسابيع للوصول إلى نهايتها، وهو ما يتطلب حضورا جماهيريا يعطي للبطولة رونقها وحماسها خاصة مباريات النشميات القادمة، التي نتمنى أن يظهرن فيها بمستوى أفضل من مباراة الافتتاح خاصة لأن مباريات كل مجموعتنا قوية تحتاج إلى تركيز كبير.
البداية جيدة نتمنى أن تستمر كل مباريات البطولة بنفس الروح الرياضية وتميز العلاقة بين اللاعبات والفرق المشاركة والجو الرياضي السليم الذي ساد ويسود أجواء البطولة كلها.
وفي النهاية لا بد من الإشادة باللجنة المنظمة المحلية للبطولة التي نجحت في إيصال رسالة البطولة والأردن إلى الرأي العام الكروي في الأردن والخارج وكذلك لكل الجهات المعنية التي كان لها دور في هذا العرس الكروي.

التعليق